تشكيل مجلس استشارى وطنى لمساعده الحكومة والمجلس العسكرى فى ادارة شئون البلاد

تشكيل مجلس استشارى وطنى لمساعده الحكومة والمجلس العسكرى فى ادارة شئون البلاد
المجلس الأعلي للقوات المسلحة

كتب ـ شريف عبد الله :

التقي المشير حسين طنطاوى القائد العام رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة  مساء اليوم وعلى مدى ما يقرب من 3 ساعات مع عدد من  مرشحى الرئاسة ورؤساء الأحزاب والقوى والتيارات السياسية بمقر وزارة الدفاع بكوبري القبة وذلك للتشاور حول الاوضاع الراهنه وكيفية الخروج من الازمة .

وقد اتفق الحضور على تشكيل مجلس استشاري مدني يضم عددا من رموز القوى الوطنية والتيارات السياسية والخبراء المتخصصين يعمل إلى جوار الحكومة والمجلس العسكري في إدارة البلاد على أن تنتهي مهمته بانتهاء انتخابات مجلس الشورى التى  ستنتقل اليه تلك المسئولية

بحيث يضم تلك المجلس فى عضويته عددا لا يقل عن خمسين شخصية من ممثلى الاحزاب والحركات السياسية وشباب الثورة مع بعض اعضاءالمجلس العسكرى

وذكر بيان صدر عن الاجتماع أن المشاركين فيه أجمعوا علي أهمية استمرار القوات المسلحة في أداء واجبها في خدمة الوطن والمواطنين خلال هذه المرحلة الدقيقة حتي يتم انتقال الحكم إلي سلطة مدنية منتخبة من الشعب آخر يونيو 2012.

وأكدوا علي ضرورة تضافر جهود كافة التيارات والقوي السياسية لانجاح الانتخابات البرلمانية ودعوة الشعب المصري بجميع فئاته للمشاركة الإيجابية في هذه الانتخابات لاختيار مجلس شعب متوازن يعبر عن كافة أطياف المجتمع.

وشدد المشير طنطاوى على اتخاذ الاجراءات والتدابير لتأمين الانتخابات البرلمانية في جميع مراحلها ووضع امكانات القوات المسلحة لمعاونة وزارة الداخلية في توفير المناخ الامن للمواطنين لممارسة العملية الانتخابية.

واستعرض المجتمعون أبعاد المشهد السياسي الحالي ومايتطلبه من ضرورة التوافق وتحمل المسئولية الوطنية للحفاظ على أمن الوطن واستقراره لاجتياز هذه المرحلة الدقيقة في تاريخ مصر وتلافي الإنقسام الذي تشهده الساحة السياسية لسرعة تحقيق اهداف المرحلة الإنتقالية ووقف تدهور الأوضاع الإقتصادية.

ويذكر ان اللقاء قد حضره كلا من الفريق سامي عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة نائب رئيس المجلس الأعلي وعدد من أعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة والدكتور ممدوح حمزة الأمين العام للمجلس الوطني والدكتور عبدالعزيز حجازي رئيس الوزراء الأسبق و عمرو موسي والدكتور محمد سليم العوا مرشحا رئاسة الجمهورية والدكتور السيد البدوي رئيس حزب الوفد والمهندس أبو العلا ماضي رئيس حزب الوسط والدكتور محمد المرسي رئيس حزب الحرية والعدالة وعماد عبد الغفور رئيس حزب النور ومنصور حسن وكيل مجلس الشعب الأسبق والدكتور أحمد كمال أبوالمجد وزير الإعلام الأسبق والمستشار تهاني الجبالي نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا وسامح عاشور نقيب المحامين والدكتور حسام عيسي أستاذ القانون التجاري بجامعة عين شمس والدكتور محمد نور فرحات نائب رئيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي ورجل الأعمال  نجيب ساويرس رئيس حزب المصريين الاحرار ولبيب السباعي أمين عام المجلس الأعلي للصحافة .

بينما اعتذر عن الحضور كل من المرشحين المحتملين للرئاسة الدكتور محمد البرادعى وحمدين صباحي.

.

.

ا

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *