الإستعدادات للإنتخابات البرلمانية بالإسكندرية

الإستعدادات للإنتخابات البرلمانية بالإسكندرية
المستشار-أحمد-الجمل1

كتب – ليلى طاهر

اعلن المستشار احمد الجمل رئيس اللجنة العليا للانتخابات بالاسكندرية ان من لهم حق التصويت 3.5 مليون مواطن بالاسكندرية وسوف يدلون باصواتهم فى 4 لجان  عامة و 2 قائمة وسوف يراقب عملية الاختراع والاشراف القضائى على اللجان اكثر من 1500 قاضى بينهم قضاة من محاكم الاسكندرية واخرين من النيابة الادارية و هيئة قضايا الدولة .

واشار ان اللجان الانتخابية التى تتم هى لمرحلة الأولي”، حيث يتوجة ثلاثة ملايين و24 ألفًا و238 ناخبًا ممن لهم حق التصويت في الانتخابات للإدلاء بأصواتهم لاختيار 24 نائبًا يمثلون المحافظة بمجلس الشعب. ليتم بذلك اختيار ثمانية منهم بالنظام الفردي بأربعة دوائر انتخابية، بالإضافة إلى 6 ممثلين عن قوائم شرق، و10 ممثلين عن قوائم غرب

بنظام القوائم الانتخابية. وتضم منافسات الانتخابات البرلمانية بمجلس الشعب لدورة 2011 بالنظام الفردي 418 متنافسًا بدوائر المحافظة الأربعة، في الدائرتين (الأولي والرابعة) المنتزه، ومينا البصل يتنافس 98 مرشحًا الدائرة الثالثة “محرم بك يتنافس 130 مرشحًا، في مقابل 92 مرشحا بالدائرة الثانية “محرم بك“. ويتنافس بنظام القوائم الانتخابية 17 قائمة بالدائرة الأولي  المنتزه” في مقابل 16 قائمة بالدائرة الثانية “محرم بك“. ويبلغ عدد المراكز الانتخابية بمحافظة الإسكندرية 485 مركزًا وعدد المقار الانتخابية 1754 مقرًا في حين يبلغ عدد اللجان الفرعية 3349لجنة منتشرة على مستوى المحافظ

واوضح ” الجمل ” ان التامين على العملية الانتخابية تتم عن طريق رجال القوات المسلحة ورجال الشرطة  . وانه تم التنسيق بين القوات المسلحة ومديرية أمن الإسكندرية من أجل تأمين اللجان الانتخابية وعمليات نقل الصناديق الانتخابية، إلي اللجان ثم إلي لجان الفرز، بالإضافة إلي تأمين اللجان خلال الفترة بين يومي التصويت

كما اكد اللواء خالد غرابة مدير امن الاسكندرية ان رجال الشرطة سوف تقوم بتامين العملية الانتخابية تامين مستميت وتبداء الشرطة فى تامين اللجان بسيارات الشرطة وافراد الامن والضباط ابتداء من فجر اليوم للتامين على الصناديق الانتخابية ورجال القضاة والناخبين تامين تام وذلك لعدم اتاحة الفرصة للبلطجية بافساد العملية الانتخابية .

ومن ناحية اخرى اكد  المستشار حسنى محمد السلامونى رئيس نادى قضاة مجلس الدولة تحت التاسيس وعضو اللجنة العامة للانتخابات بالاسكندرية  على ضرورة حماية العملية الانتخابية حماية تامة ولم نعتمد فقط على الشرطة والجيش بل يجب على كل قاضى حماية الصندوق الذى امانة فى يده وصوت الناخب حتى لا نعطى الفرصة لاعداء الوطن الغاء الانتخابات تمهيدا لخلق الفوضى فى مصر وهى الخلفية التى يمكن ان تؤدى الى انهيار الدولة المصرية ضمن مسلسل معد لذلك سلفا جاء ذلك خلال اللقاء الذى عقده مجلس الدولة امس لمناقشة استعداد الانتخابات .

واضاف ” السلامونى ” ان بعض المندسين يريدون ايقاف العملية الانتخابية بمحاولات مستميته عن طريق افساد العلاقة بين الجيش والشعب ثم قاموا بتكوين الشعب فريقين احداهما مع الجيش والاخر ضده من اجل خلق الفوضى فى البلد لتاجيل الانتخابات وهدم المؤسسة العسكرية والامنية تمهيدا لنشوب نزاع اهلى قد يتطور الى حرب اهلية وتنهار معه الدولة كما حدث فى ليبيا والعراق ومن ثم على جميع القضاة ان يقوموا بواجبهم الوطنى فى اتمام العملية الانتخابية اى ما كانت التضحيات .

واكد ” السلامونى ” اننا نثق جيدا على ارواحنا مع رجال القوات المسلحة والشرطة فى تامين العملية الانتخابية وحماية مصر فهى امانة فى ايدينا جميعا .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *