الامم المتحدة تطالب بتحقيق حول مقتل متظاهرين في مصر

الامم المتحدة تطالب بتحقيق حول مقتل متظاهرين في مصر
قتل مظاهرين

القاهرة (أ. ف. ب)

طالبت المفوضة العليا لحقوق الانسان في الامم المتحدة نافي بيلاي الاربعاء السلطات المصرية باجراء تحقيق مستقل في مقتل متظاهرين على ايدي قوات الجيش والامن المصرية. وقالت بيلاي “احث السلطات المصرية على وقف الاستخدام المفرط بشكل واضح للقوة ضد المحتجين في ميدان التحرير وسائر انحاء البلاد، بما في ذلك ما بدا من استخدام الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي والذخيرة الحية”.

واضافت ان “بعض الصور الواردة من ميدان التحرير، بما فيها الضرب الوحشي للمحتجين بعد سقوطهم، تثير الصدمة الشديدة، فضلا عن التقارير الواردة عن اطلاق رصاص في الرأس على محتجين عزل”.
وتابعت “يجب فتح تحقيق سريع ومحايد ومستقل، وضمان محاسبة من تثبت مسؤوليتهم عن الانتهاكات التي وقعت”.

كما نددت بيلاي بافعال الجيش وقوات الامن التي قالت انها “ادت لاشعال الموقف” بدلا من تهدئة المتظاهرين. وكان الالاف قد تجمعوا مجددا في ميدان التحرير مطالبين بنهاية الحكم العسكري، رغم وعد رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة بنقل السلطة لرئيس منتخب بحلول منتصف 2012.

وذكرت وزارة الصحة المصرية ان 31 شخصا على الاقل قتلوا منذ السبت — 28 منهم في التحرير — حينما لجأت قوات الامن اولا الى الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي وبنادق الرش في مسعى لتفريق المتظاهرين.

واكدت بيلاي مخاوفها ازاء مساعي السلطات المصرية لتقييد انشطة المجتمع المدني. وقالت انه “من الواجب على السلطات المصرية ضمان احترام حرية التعبير والتجمهر والتجمع وحرية الصحافة” خلال العملية الانتخابية.

وتابعت “على السلطات المصرية التزام بتوفير الحماية للجميع وضمان بيئة سلمية وآمنة في الفترة التي تسبق الانتخابات الحاسمة المقررة الاسبوع المقبل”. واردفت “ان الشعب المصري يستحق ممارسة حقه في التصويت في اول انتخابات منذ رحيل الرئيس السابق مبارك في ظل بيئة خالية من العنف”. وكانت الاحتجاجات الحاشدة الاخيرة ادت الى استقالة الحكومة الاثنين قبل اسبوع من انتخابات مجلسي الشعب والشورى وهي الاولى التي تجري منذ الاطاحة بحسني مبارك.

منظمة التعاون الاسلامي “قلقة للغاية” حيال العنف في مصر

من جانبه، اعرب الامين العام لمنظمة التعاون الاسلامي اكمل الدين احسان اوغلي الاربعاء عن “بالغ قلقه” حيال الاعمال العنف الجارية في مصر، داعيا الى “الحفاظ على مكتسبات الثورة” واجراء الانتخابات والاستحقاقات في مواعيدها.

ونقل بيان عن اوغلي دعوته “مختلف الاطراف المصرية الى التحلي باقصى درجات ضبط النفس والحكمة في هذه المرحلة الحساسة، والعمل للحفاظ على مكتسبات الثورة (…) وذلك في اطار تحقيق آمال وتطلعات الشعب المصري في بناء دولة ديمقراطية تقوم على المؤسسات والقانون واحترام حق التظاهر والتعبير السلمي”.

كما دعا الى “الحفاظ على كرامة الانسان المصري الذي قام بثورة عظيمة حظيت باعجاب العالم بأسره (…) وضرورة اجراء الانتخابات البرلمانية والاستحقاقات السياسية الاخرى في مواعيدها المحددة”.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *