التخطي إلى المحتوى

البحيرة – احمد الشمارقة :

شهدت مدينة دمنهور واقعة مؤسفة عندما استغل بعض البلطجية ومسجلين الخطرالمسيرة الإحتجاجية للقوى السياسية والوطنية بالبحيرة ، وقاموا بإقتحاماحد الجراجات المتواجدة أمام مديرية أمن البحيرة ،وسرقوا عددا منالسيارات وما بداخلها .

وكانت القوى السياسية والوطنية بالمحافظة قد نظمت مسيرة إحتجاجية للتضامنمع المتظاهرين بميدان التحرير ، وأثناء مرور المسيرة أمام مركز شرطة دمنهور ، قام بعض العناصر المخربه التى كانت تسير فى المسيرة باحداث الفوضى اثناء مرورها ، ليقوموا باثارة بعض افراد الشرطة المتواجدين بالنوافذ  ، ولكن تعاملت معهم القوى السياسية المنظمين للمسيرة بحزم لتنهى هذا الشغب .

وعقب إنتهاء المسيرة فى تمام الساعة العاشرة ، خرجت العناصر المخربة من المسيرة وتوجهت الى مبنى مديرية امن البحيرة ، وقاموا بإقتحام احد الجراجات المتواجدة أمام المديرية وسرقة  عددا من السيارات وما بداخلها .

وقام البلطجية باخراج بعض الاسلحة البيضاء لترويع المواطنين واثارة الشغب بينهم لاحداث الفوضى ، لتسهل لهم عملية السرقة .

ومن جانبهم ، قاموا ضباط وافراد الشرطة بتحصين مبنى المديرية من الداخل واغلاق جميع الابواب والمخارج الخاصة بالمديرية .

وقامت قوة من فرق الامن المركزى بضبط معظم السرقات التى تمت ، والتحفظ على عدد من المسروقات من كماليات السيارات وأحد التكاتك المسرقة من الجراجات .

وتجمهر عدد من المواطنين أمام مبنى المديرية ، وطالبوا الأجهزة الأمنية بسرعة التدخل لحمايتهم من البلطجية ، ومنعهم من سرقة السيارات .