الإخوان والحرية والعدالة يشاركوا النشطاء السياسيين فى تشييع جثمان “السونسي” شهيد الإسكندرية

كتب: آخر تحديث:

 

كتبت – أماني عيسي

أعلن كل من جماعة الإخوان المسالمين وحزب الحرية والعدلة بالإسكندرية عن مشاركتهما في تشييع جثمان الناشط بهاء الدين السنوسي – 25 عام – والذي استشهد في الساعات الأولى من فجر اليوم الأحد 20 نوفمبر خلال الاشتباكات التي تمت بين المتظاهرين وقوت الأمن خلال محاصرة مديرية أمن الإسكندرية من قبل المتظاهرين احتجاجا على القمع الأمني للمعتصمين بميدان التحرير.

هذا وقد أكد المهندس مدحت الحداد – رئيس المكتب الإداري للإخوان المسلمين بالإسكندرية – أن الجماعة ترفض بشكل قاطع كافة أشكال العنف الأمني في مواجهة المتظاهرين، لافتاً إلى أن ما قامت به قوات الأمن في ميدان التحرير هو تواطؤ من قبل أعوان النظام البائد من داخل وزارة الداخلية ومحاولة لبث القلاقل  في ظل إقدام الشعب على أول انتخابات حقيقية تحدد مصيره.

وأضاف “الحداد” يجب أن يعاقب ويحاسب بشكل حقيقي كل من تورط في قتل الثوار سواء في الاسكندرية او القاهرة وتسبب في حالة الفوضى التي عمت مصر بالأمس، وطالب “الحداد” كافة القوى على توحيد الجهود من أجل العبور بمصر من مأزقها الحالي بالدفع نحو انهاء الانتخابات بشكل سريع لوضع أسس لكل الدولة الجديدة والقضاء على بقايا النظام البائد الباقون في مواقعهم حتى الآن.

كان مئات النشطاء السياسيين تظاهروا أمس أمام مبنى قيادة المنطقة الشمالية العسكرية بمحافظة الإسكندرية احتجاجاً على ما شهده ميدان التحرير أمس من اشتباكات بين قوات الأمن وعدد من النشطاء ، ما دفع نشطاء الإسكندرية لتنظيم مسيرة إلى مديرية الأمن، وقام عدد من المتظاهرين بإلقاء الحجارة على مبنى المديرية فأحدثوا تلفيات في المبنى ، وأشعلوا النيران في سيارة للشرطة، ما دفع قوات الأمن لاستخدام الغاز المسيل للدموع وأطلاق الأعيرة النارية والرصاص المطاطي لتفريق المتظاهرين ، ما تسبب في وقوع شهيد وعشرات المصابين .

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *