269 الف محامى يدلون اليوم باصواتهم الانتخابية لاختيار نقيب واعضاء مجلس النقابة اليوم

269 الف محامى  يدلون اليوم باصواتهم الانتخابية لاختيار نقيب واعضاء مجلس النقابة اليوم
102968

كتب ـ شريف عبد الله

ساعات قليلة وتنتهى المنافسة وحلبه الصراع على كرسة نقيب المحامين  وعضوية المجلس فى الانتخابات المقرر عقدها صباح اليوم فى أول انتخابات يتم إجراؤها فى النقابة بعد ثورة 25 يناير، وبعد صراع كبير خاضه المرشحون من أجل إجراء الانتخابات، بعد أن تم تأجيلها أكثر من مرة، خاصة بعد أن أعلن القضاة عدم إشرافهم على الانتخابات وتولى أعضاء النيابة الإدارية عليها فى ظل امتناع بعض رؤساء المحاكم الابتدائية عن إقامة الانتخابات بداخل تلك المحاكم.

ومن المقرر أن يبدأ فتح باب التصويت لـ269 ألف محامٍ، طبقا لتقرير تنقية الجداول الذى أعدته لجنة الخبراء، وهم المحامون المسددون للاشتراكات حتى عام 2010- في الساعة الثامنه صباحاً وحتى الساعة الخامسة مساءً في 425 لجنة على مستوى الجمهورية فيما يقوم 525 عضواً بالنيابة الإدارية بالإشراف على الانتخابات فى كافة اللجان..


ووسوف يقوم كل ناخب باختيار نقيب واحد فقط لا غير من بين المرشحين و12 محاميا علي المستوي العام من ضمن المرشحين لهذا المنصب واختيار 3 محامين علي مستوي الإدارات القانونية.

وذلك وسط مخاوف التي تحيط بالمحامين من عدم اكتمال النصاب القانوني لإجراء انتخابات خاصة بعد احداث امس السبت بميدان التحرير رغم ما اعلنت عنه اللجنة القضائية المشرفة على انتخابات نقابة المحامين،برئاسة المستشار عبد الغفور خليل، الرئيس بمحكمة استئناف القاهرة، بأنه سيتم توقيع غرامة على كل من يتخلف من المحامين عن الحضور فى انتخابات مجلس النقابة والنقيب للإدلاء يصوته وهى  الغرامة المنصوص عليها فى المادة 228 من قانون المحاماة رقم 17 لسنة 1983 والمعدل بالقانون رقم 197 لسنة 2008، والمادة 21 من اللائحة الداخلية للنقابةوالتى  تقدر بـ 20 جنيها بحيث يتم تحصيلها عند سداد الاشتراك السنوى.

ويتنافس على مقعد النقيب 6 مرشحين هم: سامح عاشور نقيب المحامين الاسبق، ومنتصر الزيات المؤيد من قبل اتحاد المحاميين الليبراليين ولجنة الشئون السياسية فى النقابة العامة للمحامين والتى يصل قوامها الى 7 الاف محامى  ، ومختار نوح المنشق عن جماعة الإخوان المسلمين والمؤيد من قبل رابطة المحاميين الاسلاميين  والدعوة السلفية ، ومحمد كامل مرشح جماعة الإخوان المسلمين ، وشوكت عز الدين ورافت نوار شيخ المحامين بالاسكندرية .

وتأتي قائمة “تحالف القوى الوطنية، التي تؤيدها جماعة الإخوان المسلمين وعلى راسها محمد كامل على منصب “النقيب”، في مقدمة و تضم 13 مرشحا منهم 9 مرشحين من محامىّ الجماعة هم: محمد طوسون، مقرر لجنة الشريعة الإسلامية، ومسئول ملف المحامين فى جماعة الإخوان، على كمال، أسامة الحلو، فتحى تميم، ناصر الحافى، محمد السنوسى، نقيب محامى أسيوط السابق، عادل منصور عن مقعد “المستوى العام، وإبراهيم الظريف ومحى الدين حسن عن مقعد القطاع العام فيما تضم القائمة 4 مرشحين ينتمون لقوى سياسية مختلفة، منهم ممدوح إسماعيل، محامى الجماعة الإسلامية “سلفى”، ومحمد الدماطى “يساري”، والدكتور محمود السقا “القيادى بحزب الوفد”، ومحمد منيب، المحامى الناصرى وينتمى لحزب الكرامة.

وأما قائمة “التغيير والإصلاح”  والتى تلقى تاييد كبيرا من الدعوه السلفية والجماعه الاسلامية تضم 13 مرشحا لعضوية مجلس النقابة العامة منهم 11 مرشح على المستوى العام ومرشحين عن القطاع العام  و عدد كبير من المحامين من مختلف القوى والتيارات النقابية، وهم: المشير أحمد، حسن على محمود، شاذلى الصغير عبيد، علاء علم الدين متولى، على حسن سباق، ومحمد على الهوارى، عن المستوى العام ومن خارج الرابطة تضم القائمة كل من: صبحى قاسم عوض، محمد فوزى أحمد، ينتميان لحزب النور السلفى، وفتح الله محمد فتح الله، ينتمى للدعوة السلفية، ومجدى إبراهيم محروس، ومحيى الدين محمد عبد العزيز، “مستقلان، وكلهم مرشحون عن مقعد المستوى العام أما عن مقعد القطاع العام، فتضم القائمة كلاّ من: عمر محمد على، وهشام مصطفى القبارى، “مستقلان“.


ويذكر ان  اهم ملامح البرنامج الانتخابى لسامح عاشور يتلخص فى اعادة نقابة المحامين الي المشهد السياسي والوطني والدفاع عن الثورة وحماية مكتسباتها وزيادة المعاش الشهري إلي‏1200‏ جنيه كحد أقصي و‏450‏ جنيها كحد أدني مع زيادته بنسبة‏10%‏ سنويا والعمل على مشروع معاش الدفعة الواحدة والذي يقضي بصرف معاش اضافي دفعة واحدة وحده الأدني‏100‏ الف جنيه وحده الاقصي‏250‏ الف جنيه مرة واحدة للمحامي‏,‏ وتشكيل لجان لتحصيل اتعاب المحاماة من المحامين نظير قيمة‏5%‏ من الاتعاب وتفعيل نص المادة‏60‏ من قانون المحاماة والتي تجبر الشركات علي التعاقد مع المحامين كمستشارين قانونيين و تعديل قانون الشهر العقاري بحيث يسمح بان تكون مكاتب المحامين مركزا لتوثيق واشهار بعض الأوراق الرسمية

بينما ملامح برنامج  منتصر الزيات يعمل علي استقلال النقابة بحيث لا تخضع لحزب أو جماعة أو تيار‏ ‏ واعادة الدور القومي والوطني للنقابة  والعمل على صياغه مشروع للدستور فضلا عن رفع الحد الأدني للمعاش وربطه بالتأمينات الاجتماعية والنهوض بمشروع العلاج  والاهتمام بشباب المحامين و وضع قانون جديد للمحاماة‏.‏

بينما الملامح الانتخابية لمحمد كامل تركزت فى زيادة المعاش وربطه بالتأمينات الاجتماعية وان يحصل المحامي علي معاش مساو لما يحصل عليه القاضي  والارتقاء بمشروع العلاج‏ ‏و استقلال النقابة وأن تصبح نقابة مهنية قوية وأن نخلع عنها صفة النقابة العمالية ولا يقبل بها كل الحاصلين علي ليسانس الحقوق وأن تصبح سيد قرارها في جميع الأمور و عدم السماح للحكومة بالتدخل في عمل النقابة تحت أي مسمي ا وألا تخضع لرقابة القضاء وأن تضع ضوابط ومعايير ممارسة المهنه

بينما برنامج مختار نوح تلخص فى عده نقاط ابرزها ضرورة بناء التلاحم النقابى وذلك باستغلال الطاقات الشابة فى إعادة صناعة القيادات لبناء الدور الوطنى للنقابة فى الرقابة على المؤسسات التنفيذية والتشريعية بالدولة، مع ترسيخ مبدأ العمل الجماعى فى إعادة بناء النقابة بإنشاء عشر لجان معاونة للمجلس تحافظ على أصول وقواعد المحاماة والعمل على البعد عن أي انتماء حزبي أو سيأسى حتى تستعيد دورها التاريخي في العمل الوطني.

وملامح برنامج رافت نوار تتركز فى تنظيم ممارسة مهنة المحاماه وضمان حسن آدائها و كفالة حق الدفاع للمواطنين وتقديم المساعدات القضائية لغير القادرين منهم و العناية بمصالح أعضائها وتزكية روح التعاون بينهم وضمان إستقلالهم فى أداء رسالتهم و تشجيع البحوث القانونية و التعاون مع النقابات المهنية والمنظمات المماثلة فى الدول العربية والدول الأفريقية وغيرها للعمل على خدمة الأهداف القومية للأمم العربية ونصرة قضايا الحرية والسلام والتقدم .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *