التخطي إلى المحتوى

كتب – محمد العدوي

ترددت  أنباء حول إصابة أثنين من المتظاهرين أمام مديرية الأمن بالإسكندرية، والتأكيد على حالة وفاة أثرى طلق رصاص الحي عليهم.

حيث تصاعدت الأوضاع أمام مبني مديرية الأمن بمنطقة سموحة بعد أن بدأت بوقفة أحتجاجية أمام المنطقة الشمالية، ثم قرروا الاتجاه إلي مديرية الأمن الإسكندرية بعمل وقفة سلمية إلا أن الأمر تحول إلي إشتباكات بين أفراد الشرطة والمتظاهرين.

حيث ألقوا مجموعة من رجال الأمن  قنابل المسيلة للدموع، بعد إحراق المتظاهرين لسيارتين أمن المركزي، إلا أن فوجئ المتظاهرين بتشكيل أمني مكثف من رجال الأمن المركزي خروج من المبني لمحاولة لتفريق المتظاهرين – كما جاء على لسان شهود العيان.