نشطاء الإسكندرية يتجمهروا أمام مديرية الأمن إحتجاجا علي أحداث التحرير.. ومصدر مطلع ينفي محاولة أقتحامها

نشطاء الإسكندرية يتجمهروا أمام  مديرية الأمن إحتجاجا علي أحداث التحرير.. ومصدر مطلع ينفي محاولة أقتحامها
SAM_3867

كتب – محمد العدوي و أماني عيسي

إنطلق مئات النشطاء السياسيين من أمام المنطقة الشمالية العسكرية – مساء اليوم السبت- متجهين إلي مديرية أمن الإسكندرية،  وذلك لإعلان عن إحتجاجهم علي فض إعتصام ميدان التحرير بالقوة، وإصابة المئات من النشطاء، مرددين “ضحكوا علينا وقالوا تغيير”، ” زي ما هية  زي ما هية الداخلية بلطجية “، ” ثورة ثورة حتي النصر”.

ومن جانبه نفي مصدر مطلع أمام مديرية أمن الإسكندرية ما تردد حول أقتحام مجموعة من المتظاهرين من مختلف الحركات السياسية مبني المديرية عقبو وصولهم إليها، مؤكدا أن النشطاء قاموا بوقفة سلمية فقط أمامها، ولا صحة لما تردد.

وأشار أن المتظاهرين متواجدين امام مبني المديرية الأمن الإسكندرية حتي الساعة الأولي من صباح يوم الأحد، نافياً عما تردد حول فكرة الإعتصام وسطهم.

وكان قد شهد الإسكندرية مساء أمس السبت  النشطاء قد نظموا مسيرة  أمام مسجد القائد إبراهيم مروراً بشارع أبي قير أمام أقسام شرطة ” باب شرق، الإبراهيمية ، سيدي جابر “، وقد عززت قوات الأمن أمام الأقسام من إجراءتها الأمنية المشددة خوفا من وقوع إشتباكات أمام الأقسام.

وومن جانبه قال  محمد منصور- المنسق العام  لحركة كفاية – إن نزول النشطاء أمام المنطقة الشمالية  احتجاجا علي أحداث التحرير وضرب الثوار  وإعتداء
أفراد الأمن  المركزي عليهم و إصابة أحد افراد حركة كفاية وهو “هيثم الرملي” بالقاهرة أثناء إشتراكه بالمظاهرات، وأحمد ثابت في حركة 6 ابريل بالإسكندرية.

وطالب أحمد فهمي – منسق حركة 6 إبريل بالإسكندرية – بتحقيق مطالب الثورة و معرفة من المتسبب في أحداث التحرير ومعاقبة الجناة الحقيقين، نفي عما تردد حول فكرة الإعتصام،لأن الإسكندرية لم يستمر بها اعتصامات – على حد قوله.

وأضاف “فهمي” أن هناك إتجاه نحو حشد عدد من النشطاء السياسيين بالإسكندرية للتوجه إلي ميدان التحرير لمساندة المتظاهرين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *