التخطي إلى المحتوى

كتبت – روحية جلال :

قضت محكمة جنايات الأسكندرية برئاسة المستشار محمد مصطفى تيرانه, وعضوية كلاً من المستشارحمدى سارى , والمستشار أشرف أبو زينة, وأمانة سر جمعة إسماعيل بمعاقبة المتهم أحمد صلاح حامد بالإعدام شنقاً, وذلك بتهمة القتل مع سبق الإصرار والترصد

وتعود أحداث الواقعة إلى أن المتهم أحمد صلاح حامد , 17 سنة , سائق توك توك, قد قام بقتل الطفل مصطفى أحمد محمد إبراهيم , 12 سنة , والمقيم بالعجمى خلف جامع القويرى الهانوفيل بأن عقدالعزم وبيت النية على قتله, وأعد لذلك الغرض سلاحاً ابيض ( سكين ) , وقام بإستدراجه إلىأحد الأماكن النائية و غافله وإنهال عليه ضرباً بالسلاح , حيث طعنه عدة طعنات بأماكن متفرقة من الجسد.

والتى أودت بحياته وأدت إلى إزهاق روحهأشارت التحقيقات إلى أن الغرض من هذه الجناية هو إرتكاب جناية أخرى وهو قيامه بسرقة الدراجة البخاريةالتى كان يركبها الطفل.