“أبو الفتوح” يصف الترشح للرئاسة بالخدمة الوطنية

“أبو الفتوح” يصف الترشح للرئاسة بالخدمة الوطنية
5

كتب- أحمد فوزي حميدة

 

استقبلت القرية الفرعونية المرشح الرئاسي الدكتورعبد المنعم ابوالفتوح  في ندوة ادارها  الدكتور عبد السلام رجب رئيس مجلس ادارة القرية  والتي تحدث خلالها  عن حق  الترشح للانتخابات واصفا اياها  بالخدمه الوطنية والجندي المتقدم لاداء واجبه الوطني فكل من يرى  في نفسة القدرة على خدمة الوطن ان يتقدم لترشيح نفسة  حتى لا تتكررمأساة النظام التسلطي البائد  كما تحدث عن ادارة الاختلاف في الراي بوجوب اتمامها بشكل منظم واضح.

جاء ذلك في اللقاء الجماهيري الذي عقدته القرية الفرعونية الخميس الماضي ضمن برنامج ندوات التوعية السياسية.

وأشار “بو الفتوح” لى أن ما يحدث في مصر يختلف عما يحدث في تونس فمصر لها ثقل في المنطقة وعلى قدرما تحمله مصر من ثقل يسعى ورائها  من اعداء ، وعن اثر الحرية في مصر على  فكرالعالم في تطورة  اعطى مثالا لشعب اندونيسيا اكبر دولة اسلامية من حيث السكان وشبابها ينظرون الى تطور الاحداث المصرية وما يفعله شباب مصر و يتطلعون اليه  .

وعن البرنامج الانتخابي  تحدث عن كونه قائما على ركيزتين اساسيتين هما : عميق الحرية والديمقراطية ، اعلاء دولة القانون والقضاء

مشيرا الى  امتياز برنامجه الانتخابي بالتوازن والتكامل والطموح  كما تطرق الى مجموعة من المحاورالتي يضعها على قائمة اولوياته وهي  : الاصلاح السياسي والمؤسسي ، الاصلاح الاقتصادي والتنمية المستدامة ، اصلاح الامن الداخلي والخارجي  واهم نقط البرنامج :عودة مؤسسات الدولة الى دورها الحيادي الذي لاينحاز لسلطة او جماعات او اشخاص ، حرية الحركة والتخطيط مع وجود مؤسسات مراقبة على مؤسسا ت الدولة ، جعل المحافظات مستفلة مع ضمان المراقبة عليها  اي انشاء نظام لامركزي ، اعادة توزيع الثروات توزيعا سلميا ، اعادة هيكلة منظومة الضرائب المصرية كما اكد على معايير الامن القومي والتي  سوف يضعها في الحسبان والمتمثلة في : مسالة المياة ، مسالة التعليم والفجوة التقنية ، مسالة الطائفية .

كما اجاب على اسئلة الجماهير والتي القاها عليه  الدكتور عبد السلام رجب رئيس مجلس ادرة القرية الفرعونية والتي من بينها كيفية التعامل مع ايران والتي اجاب عليها بان مصر اكبرمن ان تقلق من المعاملة مع دولة اخرى طالما في مصلحة الشعب  ولا مانع من التبادل السياحي والتجاري مع اي دولة  فمثلا اثيوبيا لنا معها مصلحة وليس بيننا عداء وكذلك  الامر في افريقيا .

وبالسؤال عن عملية التعجيل في نقل السلطة اجاب بانه يجب على الشعب والسياسيين انهاء انتخابات مجلسي الشعب والشورى بشكل سلمي وانتخابات الرئاسة في موعد اقصاه مايو وصياغة الدستورفي موعداقصاه اغسطس وهذا سيوقي الوطن من استنزاف الاقتصاد المصري  فالاولوية هي الانتهاء من الانتخابات  لضمان الاستقرار والامن العام في مصر .

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *