المجلس السياسي للمعارضة المصرية يحذر من تدمير علاقة الشعب بالمؤسسة العسكرية بمظاهرات 18 نوفمبر

المجلس السياسي للمعارضة المصرية يحذر من تدمير علاقة الشعب بالمؤسسة العسكرية بمظاهرات 18 نوفمبر
1306770322


كتب- أ ك أ


قال عادل محمد السامولي رئيس المجلس السياسي المجلس السياسي للمعارضة الوطنية المصرية المعلن منذ 2008 ، فقط اخاطب العملاء والخونة في مصر اخاطب محترفي (التظاهر في الميدان من متسولي اليورو -والدولار و حركات العملاء والخونة في مصر )يمكن لاي مصري ان ينتقد المجلس العسكري وكل قياداته ويعبر عن رايه كيفما شاء لكن السخرية السوداء .

 

و اضاف ان تتحول مظاهراتكم المدفوعة الاجر الى دعوة لتدمير علاقة الشعب والمؤسسة العسكرية فهذا الفخ لن يقع فيه شعب مصر فانا اول داعم لجيش مصر العظيم ومستعد انا شخصيا ومعي كل شرفاء مصر لمواجهة السيناريو الأسوأ في مصر وسنكون مع قواتنا المسلحة المصرية في خندق واحد .

 

واكد رئيس المجلس السياسي ان اساليب المتظاهرين البدائية لتمرير وتشكيل (مجلس انتقالي في مصر ) سيعزز من تكتل شرفاء مصر مدنيين وعسكريين لتبدبد هذا( الحلم المستورد)وسيكون ردنا مؤلما جدا على تهافت العملاء بلا شك الشعب المصري و جيشه العظيم يتوعد.

و اضاف ان كل من يسعى للاستيلاء على حكم مصر بسلوك احتيالي لتنصيب (مجلس انتقالي)بان الاغلبية المطلقة في مصر هي صلب السلطة الحقيقية ومصدر الشرعية لاي نظام سياسي في مصر اننا سنقطع الطريق امام ( ثوار العمالة والخيانة)

واوضح اننا سنكبح كل الطموحات لشبكات الشباب المرتبط بتنفيذ اجندة صهيونية امريكية ف الشعب المصري مطالبه مشروعة وطموحه الى غد ومستقبل مشرق لا وجود فيه للفساد والمفسدين سيتحقق بارادة سياسية لها استراتجية واضحة الملامح ورؤية مستقبلية في اطار دولة مؤسسات وسنلاحق بكل اساليب الردع المناسب قانونيا لاخطبوط الحركات الموجهة من قبل الاجندة الصهيونية  امريكية لقد اسقطنا مبارك في ثورة 25 يناير

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *