التخطي إلى المحتوى

خاص – المدار

شهدت الوقفه الأحتجاجية التي نظمها عمال المقاول بشركة الأسكندرية لأسمنت بورتلاند بعد صلاة الجمعة، إعتداءت من جانب أفراد الأمن بالشركه لتفريق العمال عن  المطالبة بأبرام عقود عمل مع الشركة بدل من عقد المقاول.

أكد العمال المتظاهرين  أن أمن الشركة قام بالإعتداء عليهم لتفرقة وقفتهم الأحتجاجية التي تطالب بحقوقهم المشروعه ، وأضافوا أنهم يعملون منذ سنوات بنظام “اليوميه” عن طريق المقاول دون أي حقوق أو تأمينات إجتماعية أو رعاية صحية ، بالرغم من أنهم يمارسون أعمال فنية وخدمية أيضا وهي نفس الأعمال التي يقوم بها المعينون بالشركه وأكثر.

وأشار العمال أنه لازالت التعينات بالشركة تتم بالمحسوبية بالرغم من أن الذي الإدارة من  اليونان، ألا أن المصريون المسئولون عن إدارة الشركة هم من يتحكمون في أمور التعينات ويأتون بالأقارب والمحاسيب- على حد قولهم.

وفي المقابل هدد المرشح  خالد الأمير – عن قائمة حزب الإصلاح والتنمية-  بالإعتصام مع العمال أمام باب الشركة لحين تحقيق مطالبهم المشروعة.

وأشار” الأمير” إلي أن الشركة تسبب لأهال المنطقة وادي القمر بالأضرار الصحية والبيئية، مضيفاً ان الشركة تتحايل على الأهالي من أجل بقائها بتلك المنطقة بالرغم من صدور قرارات بإغلائها.