“ناشط حقوقي” يطالب بإستبعاد 23 مرشح من الفلول الإسكندرية للإنتخابات البرلمانية القادمة

“ناشط حقوقي” يطالب بإستبعاد 23 مرشح من الفلول الإسكندرية للإنتخابات البرلمانية القادمة
فلول الحزب الوطني المنحل

كتبت – ليلى طاهر 

 

تقدم المحامي أحمد شمس الدين – ناشط حقوقي – بدعوى قضائية  بمجلس الدولة حملت رقم (2139)/66ق ضد رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة بصفته ورئيس مجلس الوزراء بصفته وزير العدل بصفته ورئيس اللجنة العليا للانتخابات بصفته ورئيس اللجنة العامة لانتخابات مجلس الشعب بمحافظة الاسكندرية ورئيس اللجنة العامة للانتخابات مجلس الشورى ورئيس لجنة شئون الاحزاب، تطالب بوقف تنفيذ قرار اللجنة العليا للانتخابات بادراج  23 مرشح من فلول الحزب الوطني المنحل بجداول الانتخابات البرلمانية لمجلس الشعب والشورى القادمة . 

 

وطالب بوقف تنفيذ قرار المحكمة جهة الادارة السلبى بالامتناع عن اتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع اعضاء الحزب الوطنى الساقط من الترشح لعضوية مجلس الشعب والشورى و فانه من الثابت ان قرار اللجنة العليا للانتخابات بالاسكندرية قد جانبه الصواب عندما قبلت اللجنة العامة لانتخابات اوراق ترشيح 23 عضو من اعضاء الحزب الوطنى المنحل .

وأفاد ” شمس الدين ” فى الدعوى ان ثورة 25 يناير قد ازاحت النظام السياسى واسقطته واجبرت رئيس الجمهورية السابق الذى هو رئيس الحزب الوطنى على التنحى فى شهر فبراير الماضى فان لازم ذلك قانونا وواقعا ان يكون الحزب قد ازيل من الواقع السياسى المصرى رضوخا لارادة الشعب ومن ثم فلا يستقيم عقلا ان يسقط النظام دون ادواته وهو الحزب ولا يكون على هذه المحكمة الا الكشف عن هذا السقوط حيث لم يعد له وجود.

وأوضح ” شمس الدين ” ان قيام المحكمة بقبول اوراق المرشحين بالحزب المنحل يعد ذلك مخالفة للقانون بالمعنى الذى قصدة المشرع فى المادة رقم 47 لسنة 72 بتنظيم مجلس الدولة، وذلك لان يتجوب على حكم المحكمة الادارية العليا الذى قضت  بسقوط الحزب الوطنى ان يتم منع المرشحين التابعين للحزب لان من افسد الحكم والحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية للبلاد هم الاشخاص الطبيعين ” الفلول ” اعضاء الحزب المنحل القائمين على شئون الحزب من قيادات وكوادر واعضاء الذين احدثوا هذا الفساد بافكارهم وافعالهم والسياسات المريبة التى ابتدعوها فعاشوا فى مصر فسادا وجعلو منها فريسة لاطماعهم فسلبوا مواردها ونهبوا ثرواتها وباعوا ارضها ومصانعها وثرواتها واستغلوا نفوذهم للحصول على منافع شتى لانفسهم ولزويهم واضروا اضرارا جسميا بالمصالح العليا للبلاد وسنوا من القوانين ما يقنن الفساد ويقيد الحقوق والحريات ثم ظنوا انها دامت لهم واصبحت مطية لطموحاتهم المريضة فوضعوا الخطط ويسروا السبل كى تورث لهم كتركة وبعد الثورة ارادوا تحدى الشعب وقاموا بتغير اسم الحزب مع استمرار الاشخاص وقاموا بالخوض فى الانتخابات مرة ثانية لاعادة الفلول الى البرلمان .

وأشار  في الدعوى إن تنفيذ حكم المحكمة الادارية العليا لايجب ان يقتصر على مجرد استبداد مقر الحزب وامواله المملوكة بحسب الاصل للدولة وانما يجب ان يمتد بالضرورة وبحكم اللزوم الى قيادات وكوادر اعضاء هذا الحزب . لذلك نطالب بوقف ترشيح كل من محمد نور الدين ابراهيم ” مجلس شورى حزب الوسط و طارق طلعت مصطفى ” مجلس الشعب المنتزة و محمد عبد الوارث مجلس الشعب الجمرك و صقر عبد المولى مجلس الشعب برج العرب و غازى جبريل مراجع وسيد غنيوه ومحمد السيد قباوة وطاهر ابو زيد مجلس شعب باب شرق و صلاح رمضان مجلس شعب باب شرق و محمد الكتانى مجلس شعب و غالب خير الله عبد العزيز شعب مستقل دائرة الثانية وبدر عبد المولى خير الله شعب مستقل الدائرة الثانية والسيد منصور عبد الكافى مرشح مستقل وسمير النيلى ” شورى ” ووليد محمد القطان و شكرى صابر محمود و عماد رطبة و عفت السادات و شريف منصور و صلاح الهوارى وعامر فكرى اسماعيل وصلاح رمضان ومحمد زهرى الوزيرى ” وذلك لكونهم من اعضاء الحزب المنحل .

وطالب فى الدعوى بازالة قسم رئيس الحزب المنحل عن جميع المنشات والميادين والاماكن العامة فى الدولة ووقف تنفيذ الحكم بصفة مستعجلة بوقف تنفيذ قرار الجهة الادارة السلبى بالامتناع عن اتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع اعضاء الحزب الوطنى الديمقراطى الساقط من الترشح لعضوية مجلس الشعب والشورى وما يترتب على ذلك من اثار اخصها وقف تنفيذ قرار اللجنة العامة للانتخابات بالاسكندرية بقبول اوراق ترشيح من يثبت انه كان من اعضا ء الحزب الوطنى الديمقراطى السابق .

التعليقات

  1. اريد ان اعرف اسماء المرشحين من الفلول في الدائرة الاولى دائرة المنتزة جزاك الله خيرا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *