إنقسام بين العاملين بمكتبة الإسكندرية حول رحيل “سراج الدين”

إنقسام بين العاملين بمكتبة الإسكندرية حول رحيل “سراج الدين”
مكتبة-الاسكندرية1

كتبت – أماني عيسي

سادت حالة من الانقسام داخل العاملين بمكتبة الإسكندرية بعد إعتصام أستمرعدة أسابيع، حول بعض المطالب وأهمها رحيل  إسماعيل سراج الدين عن المكتبة، وذلك بعد أن قرروا العاملون بعودة فتح المكتبة مرة أخرى.

حيث قال هاني سليمان – أحد العاملين بالمكتبة المعارضيين له- أن القرار الذي إتخذناه لمصلحة الجميع خاصة مع وجود عدد كبير من الطلبة يحتاجون إلي المكتبة، مؤكداً على  استمرارهم في الإعتصام المفتوح، ولكن مع وجود عدد من العاملين خارج المكتبة “بالتبادل ” لحين تحقيق مطالب العاملين بأكملها.

وفي المقابل أكد محمد  أحمد – أحد العاملين بالمكتبة المؤيدين له – أن أغلبية العاملين بالمكتبة يريدون الإستقرار بعد ما قرره “سراج الدين” من تشكيل لجان لبحث طلبات العاملين بالمكتبة والتي منها التثبيت وعودة العمالة المفصولة مرة أخري، مضيفا أن العاملين في إنتظار إجراء إنتخابات مجلس الشعب بإعتبارها الأمل الوحيد في التغيير.

وأشار”أحمد” إلي أن رغبة عدد من المنتمين إلي التيار الديني لرحيل “سراج الدين”، وهو ما لا يرغب فيه أغلبية العاملين الذين رحبوا بالعودة مرة أخري لعملهم- على حد قوله.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *