المحلاوي يعود بعد مرضه لمؤتمر الحرية والعدالة

المحلاوي يعود بعد مرضه لمؤتمر الحرية والعدالة
الشيخ أحمد المحلاوي

كتبت – امانى عيسى :

أكدالشيخ أحمد المحلاوي – خطيب مسجد القائد إبراهيم –علي ضرورة منع فلول الحزب الوطني من المشاركة في الحياة السياسية ،مشددا علي ضرورة حماية مصر منهم لما يمثلونه من خطر حقيقي علي بناء نهضة مصر

ونوه المحلاوي في كلمته مساء أمس الأحد علي ضرورة حسن إختيار من يمثل المواطنين في مجلس الشعب وإلا عادت مصر لأسوأ مما كانت عليه في عهد النظام البائد

وقال المحلاوي  في مؤتمر الحرية والعدالة بغرب الإسكندرية إن الإسلام ليس تطبيقا للحدود وإنما يشمل جميع جوانب الحياة

ورفض حسين إبراهيم – أمين حزب الحرية والعدالة – والمرشح علي قائمة غرب وثيقة الدكتور علي السلمي قائلا ” الشعب المصري هو الذي يضع الدستور لنفسه وليس رئيس الوزراء ” وإعتبر” إبراهيم” وثيقة السلمي هي سرقة للثورة ووصفها بأنها الوثيقة التي إجتمع عليها فلول الحزب الوطني، مؤكدا أن الشعب المصري يريد المرجعية الإسلامية كمصدر للتشريع التي بها سيعود المواطن المصري إلي كرامته

وأكد الدكتور حمدي حسن – مرشح حزب الحرية والعدالة بالدائرة الرابعة علي المقعد الفردي فئات – أن الثورة لن تنتهي حتي يأتي برلمان ودستور وحكومة ورئيس يعبروا عن إرادة الشعب.

وأشار أن الإخوان المسلمين كانوا أئمة في تداول السلطة بينهم، مضيفا أن الإخوان في البرلمان كانوا لا يخشون من قول كلمة الحق، ومحاولة الحفاظ علي ثروات هذا الشعب، مدللا علي ذلك بموقفهم من تصدير الغاز للكيان الصهيوني بسعر رخيص تحت قبة البرلمان”.

وأضاف “حسن” إلى أن الحزب الوطني المنحل وقف في البرلمان السابق ليطالب وزير الداخلية حبيب العدلي بإطلاق الرصاص علي الشعب، مضيفاً أنه كان ليطالب بمحاكمة وزير الداخلية لتهاونه مع متظاهرين وذلك لضربهم بطلقات الرش ومدافع المياه.

وأكد المهندس هشام مصطفي – رئيس حزب الإصلاح والنهضة، ومرشح التحالف الديمقراطي علي قائمة الحرية والعدالة بدائرة غرب الإسكندرية –علي في البرنامج الانتخابي لـ”لحرية والعدالة” قضية التعليم من المراتب الأولي التي يتبني إصلاحها، مشيراً إلى أن عامل نهوض إلى مجتمع يتمثل في وجود تعليم قوي، قادر علي إخراج قيادات شابة تخوض في كل مجالات الحياة

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *