فى حوار خاص لـ “المدار” … خالد سليم : جمهور دمنهور ذواق للموسيقى العربية و شجعنى للتألق

فى حوار خاص لـ “المدار” … خالد سليم : جمهور دمنهور ذواق للموسيقى العربية و شجعنى للتألق
خالد سليم

كتب- أحمد الشمارقة:

تألق أمس الفنان خالد سليم فى حفل الموسيقى العربية الذى أقيم بدار أوبرا دمنهور والذى شهد حضور هائل من عائلات وشباب وسيدات مدينة دمنهور بمصاحبة الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو سليم سحاب وهذا الحفل يعد ثانى حفلات الفنان خالد سليم فى دار أوبرا دمنهور .

وفى حوار خاص لـ “المدار الإخبارية”  الفنان خالد سليم  يفتح قلبه لشعب البحيرة .


* ماهى الأعمال الفنية القادمة ؟

– أجاب إننى انتهيت من ألبوم خليجى كامل وتم تسجيل جميع الأغانى به وحالياً فى انتظار اختيار شركة إنتاج لطرحة فى الأسواق وأيضا قمت بإنهاء البوم آخر تم تسجيل 5 أغانى منه فقط وجارى تكملته .


*هل هناك مشاريع سينمائية حالية ؟

– عندى حالياً أكثر من سيناريو أقوم بدراسته وإختيار الأنسب والأفضل منها ، ولو الدور مناسب أنا مستعد أن أقوم به مع أى فنان .


*باعتبار هذا الحفل هو الثانى لك هل تحب زيارة أوبرا دمنهور مرة أخرى؟

– أتمنى تقديم حفلات أخرى تحت قبة أوبرا دمنهور خاصة لأنى لمست فى الحفلة السابقة وحفلة اليوم حب جمهور دمنهور للموسيقى وتذوقه لها وهذا يدل على امتلاء جميع المقاعد وهو ماشجعنى للتألق وتقديم حفل رائع وأتمنى أن تكون نالت إعجابهم

وأتمنى من كل قلبى أن تصبح كل حفلاتى بأوبرا دمنهور لأنها أوبرا رائعه وبها مسرح رائع وجمهور هائل .


* وبالنسبة لأغانى الثورة هل قمت بعمل اغنية لها ؟

– بالفعل قمت بأداء اغنية للفنانة الكبيرة /عايدة الايوبى (على بالى ) وقمت بتغيير بعض الكلمات والالحان لها وتوزيعها بشكل جديد .


* وفى نهاية حوارنا ماذا تقول لمواطنى محافظة البحيرة وبالأخص جمهور دمنهور؟

– أقول لهم أنكم جمهور زواق وأنا بحبكم وبشكركم على دعمكم ليا وسأكرر هذه الزيارة مرة أخرى فى حفلات أخرى قريباً .


التعليقات

  1. فعلا كانت حفلة جميلة جدا يا أحمد وانا انبسط جدا وشكرا على المجهوج الرائع ده
    بس معرفناش مين الي مصور الصورة الجملية دي هي كانت من حفلة امبارح ؟

  2. خالد بجد انت انسان اكثر من رائع ونتمني منك المزيد من الحفلات في اوبرا دمنهور لاننا نحبك

  3. شكراًيا محمد على زوقك وطبعا الصورة الحلوة ديه هى من عدسة حضرتك الجميلة والرائعه يا مصورنا الهمام

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *