التخطي إلى المحتوى

كتبت ـ نرمين اسماعيل : 

قرر الشاعر “زين العابدين فؤاد” تضامنه مع المعتصمين بمكتبة الإسكندرية، المطالبين بإقالة قيادات المكتبة والتحقيق معهم، وأولهم الدكتور إسماعيل سراج الدين مدير مكتبة الإسكندرية .


وقد أعلن الشاعر زين العابدين فؤاد عبر حسابه الشخصى على “فيس بوك” مشاركته فى اعتصام العاملين بمكتبة الإسكندرية، وذلك يوم الأحد 13 نوفمبر فى الساعة الثانية عشر ظهرا، مؤكدا تضامنه مع الشاعر عمر حاذق الذى تم استبعاده مؤخراً من المكتبة وغيره من المستبعدين


واقترح فؤاد عبر حسابه أيضا أن يقدم أمسية شعرية غنائية وإلقاء بعض من قصائده خلال الوقفة لشحذ الهمم ورفع روح الحماس بين المتظاهرين.


الجدير بالذكر أن المرشح أيمن نور قام بزيارة المعتصمين بساحة المكتبة، كما زارتهم الفنانة سامية جاهين من فرقة اسكندريلا وهتفت معهم تأييدا لمطالبهم.


الجدير بالذكر أن المعتصمين أكدوا على تمسكهم بمطالبهم ولا رجعة عنها وعلى رأسها إقالة الدكتور إسماعيل سراج الدين، وبقية معاونيه من المديرين وأبرزهم؛ يحيى منصور، وناجى أنس، وشريف عمار، وخالد عزب، وإحالتهم للتحقيق فى البلاغات المقدمة ضدهم، إضافة إلى ذلك تثبيت جميع العاملين المؤقتين بالمكتبة على درجاتهم الوظيفية وبذات المزايا المالية، ضمن كادر خاص يليق بمكانة المكتبة العالمية، بالإضافة إلى إعادة جميع الزملاء المفصولين تعسفيًا والمنهى تعاقدهم بغير وجه حق وتعديل اللائحة الجائرة التى وضعها ترزية الحزب الوطنى، على حد قولهم، على يد لجنة قانونية محايدة يمثل فيها العاملون بالمكتبة، بما يضمن العدالة الاجتماعية وكرامة العاملين، وأخيرا تمكين غير المثبتين من أداء عملهم أسوة ببقية زملائه