دفن قتيل قرية ” أولاد يحى ” بسوهاج وعائلات ” الهوارة ” تقيم سرادق لتقبل العزاء

دفن قتيل قرية ” أولاد يحى ” بسوهاج وعائلات ” الهوارة ” تقيم سرادق لتقبل العزاء
احداث اولاد يحى

كتب- عزت محمود:

أجريت مساء أمس الخميس مراسم دفن القتيل الثالث فى أحداث الإشتباكات بين قريتى أولاد يحى وأولاد خليفة بمركز دار السلام للمدعو ياسر أحمد درويش 19 سنة عامل من هوارة أولاد يحيى والذى توفى عقب دخولة المستشفى بثلاثة أيام إثر إصابتة بطلق نارى وشهدت مراسم الدفن حضورا مكثفا من أجهزة الأمن وقبائل وعائلات الهوارة.

وقال شهود عيان أن عائلات الهوارة أقامت سرادقا كبيرا لتقبل العزاء فى القتيل بقريتة ” أولاد يحى قبلى ” للتأكيد على حسن النية لديهم فى إنهاء الخصام وإنجاح مساعى الصلح والبدء فى تقبل العزاء إبتداء من اليوم الجمعة وأنه من المتوقع حضور عدد من أهالى قرية أولاد خليفة لتقديم واجب العزاء.

وفى سياق متصل توحدت خطبة الجمعة اليوم بجميع مساجد قرى مركز دار السلام فى تناول خطورة الأحداث الدائرة بين القريتين وحرمتها والتاكيد على تكريم الله للإنسان حيا وميتا وضرورة إتقاء شر الفتن والإبتعاد عنها والجلوس فى المنزل وقت إنتشار الفتن وعدم الخروج إلا لمصلحة ضرورية وضرورة إعلاء مصلحة الوطن لأنها فوق مصلحة الجميع والإستماع إلى الكبير وإحترامة وتوقيرة وتقديرة.

وفى قرية أولاد خليفة عادت الحياة إلى طبيعتها داخل القرية وخرج مزارعو قرية أولاد خليفة إلى أعمالهم ومباشرة زراعاتهم دون أن يعترضهم أحد من أبناء الهوارة فى حين يتخوف بعض أهالى القرية من الخروج لإحساسهم بعدم الشعور بالآمان وإنتظارا لتأكدهم من جدية أبناء الهوارة فى الصلح.

وكانت قد وقعت مشاجرة بين القريتين فى أول أيام عيد الأضحى المبارك بسبب خلافات سابقة بين سائقى سيارات الأجرة بالقريتين على أولوية تحميل الركاب نتج عنها إصابة 4 أشخاص من الطرفين وبعدها فرض الهوارة حصارا على قرية أولاد خليفة وتبادلوا إطلاق النار على مدى الأيام الخمسة الماضية مما نتج عنه سقوط قتيلين من قرية أولاد خليفة وقتيل من قرية أولاد يحى وإصابة 22 شخصا من الطرفين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *