التخطي إلى المحتوى

كتبت- إسراء المتجلى :

على الرغم من اصدار وزاره البترول تعليمات مشددة بحظر تداول المواد البترولية، خاصة “بنزين 80″ و”السولار” في جراكن ,لكن يبدو ان تلك التعليمات لم تصل الى اسيوط بعد, حيث حررعدد من النشطاء السياسيين والمواطنين  محاضر شرطه ضد عددا من اصحاب محطات الوقود فى المدينه تفيد قيامهم بتعبئه جراكن بنزين لسائقين وبائعين فى السوق السوداء مما يعد خرقا للتعليمات.

قال احمد خنفور -ناشط سياسى انه تعرض للاعتداء بالضرب والسب والشتم حينما حاول تصوير احد السائقين وهو يعبىء جركن بنزين 80 من احد المحطات فى وسط المدينه ,متسائلا عن دور غرفه العمليات بوزاره البترول فى مراقبه حالات محاولة البعض تخزين المواد البترولية من بنزين وسولار، لبيعها بأعلى من سعرها.

واتهم ” خنفور” من  اسماهم ب”البلطجية” بأنهم السبب وراء  الازمه  خاصة أن بعضهم، على حد قوله، كان يسعى للحصول على كميات كبيرة من البنزين والسولار فى جراكن  وهو ما تم منعه، مشددًا على أن هناك تعليمات بجعل التزويد بالمواد البترولية للسيارات فقط.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *