دفن قتيلى قرية ” أولاد خليفة ” بعد تدخل كبار عائلات ” الهوارة ” وفك الحصار المفروض على القرية

دفن قتيلى قرية ” أولاد خليفة ” بعد تدخل كبار عائلات ” الهوارة ” وفك الحصار المفروض على القرية
img_3995

كتب- عزت محمود:

نجحت أجهزة الأمن بسوهاج بالتعاون مع كبار عائلات الهوارة والعمد والمشايخ فى إتمام مراسم دفن جثتى الطالبين حسام إبراهيم 15 عاما وأحمد الديب 19 عاما من قرية أولاد خليفة واللذين سقطا فى أحداث تبادل إطلاق النار مع قرية أولاد يحى وتمت عملية الدفن بعد عصر اليوم فى المدافن الواقعة بنطاق قرية أولاد يحى الحاجر وقد عادت الحياة إلى طبيعتها بقرية أولاد خليفة عقب إتمام مراسم الدفن وتم فك الحصار المفروض على القرية من جانب شباب عائلات الهوارة بقرى أولاد يحى .

وقد أعلن كبار عائلات الهوارة أنه سيتم دفن جثة ياسر أحمد درويش 25 عاما عامل من هوارة قرية أولاد يحى – الذى توفى مساء أمس إثر إصابتة بطلق نارى فى الأحداث منذ يومين – عقب صلاة العشاء من مسجد النور أمام قرية أولاد يحى الحاجر.

وقال اللواء وضاح الحمزاوى محافظ سوهاج فى تصريح خاص لمراسل ” المدار ” أنه أجريت بعد عصر اليوم مراسم دفن قتيلى قرية أولاد خليفة بحضور الأجهزة الأمنية وكبار عائلات الهوارة وعمد مشايخ قرى مركز دار السلام وعدد كبير من أهالى القريتين دون حدوث ما يخل بالسلم والأمن العام بين الطرفين مؤكدا على البدء جديا فى مساعى الصلح بين الطرفين بالتعاون مع الوسطاء وكبار العائلات من كلا الجانبين

وقال شهود عيان أن شباب عائلات الهوارة كانوا قد تجمعوا مساء أمس عقب علمهم بمصرع أبن عمهم وحاولوا تصعيد الأمور مرة أخرى لولا تدخل كبار عائلات الهوارة والمشايخ وأئمة المساجد وإسداء النصح وإلقاء الخطب الدينية بينهم.

وكانت قد وقعت مشاجرة بين القريتين فى أول أيام عيد الأضحى المبارك بسبب خلافات سابقة بين سائقى سيارات الأجرة بالقريتين على أولوية تحميل الركاب نتج عنها إصابة 4 أشخاص من الطرفين وبعدها فرض الهوارة حصارا على قرية أولاد خليفة وتبادلوا إطلاق النار على مدى الأيام الخمسة الماضية مما نتج عنه سقوط قتيلين من قرية أولاد خليفة وقتيل من قرية أولاد يحى وإصابة 22 شخصا من الطرفين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *