إحتراق بيلا يؤكد “الثورة لم تصل لوزارة النقل”

إحتراق بيلا يؤكد “الثورة لم تصل لوزارة النقل”
العبارة الغارقة بيلا

المدار :

لازالت حقائق حريق العبارة “بيلا” تتكشف رغم محاولات سلطان وزارة النقل واتباعه المخلصين من ياور الرئيس المخلوع مبارك وزملائه بهيئة موانى البحر الاحمر …

فقد صرح البحار محمد صبرى – أحد مؤسسى حركة التطهير بالنقل البحرى – أن سعيد عبد الرازق – ضابط أول العبارة المنكوبة – غادر السفينة قبيل إبحارها بأمر مدير شركة الجسر العربى ( مالكة العبارة )

وذلك فى أعقاب اعتراض الضابط الأول والمسئول عملياً على طريقة رص المشحونات والتى تسببت بالفعل فى الحريق بمجرد نزول الضابط الأول من العبارة … ونؤكد أن إبحار العبارة بدون وجود الضابط الأول عليها يعد خطأ فنى جسيم يوقف حصول الشركة المالكة على مبلغ التأمين – من مصر – والذى ينوى سلطان وزارة النقل واتباعه من قيادات الوزارة التغاضى عنه ، ومنح الشركة مبلغ التأمين بالكامل حرصاً على مصلحة الشركة الاردنية الجنسية ودعماً للإستثمار الأجنبى !!!!!!

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *