فشل عملية دفن قتيلى ” أولاد خليفة ” وسقوط أول قتيل من هوارة ” أولاد يحيى” فى أحداث دارالسلام بسوهاج

فشل عملية دفن قتيلى ” أولاد خليفة ” وسقوط أول قتيل من هوارة ” أولاد يحيى” فى أحداث دارالسلام بسوهاج
سوهاج

 

 

سوهاج- عزت محمود:

فشلت عملية دفن جثتى الطالبين حسام إبراهيم 15 عاما وأحمد الديب 19 عاما من قرية أولاد خليفة واللذين لقيا مصرعهما فى أحداث تبادل إطلاق النار مع قرية أولاد يحى بسبب خلافات على تحميل الركاب بين سائقى ميكروباص القريتين حيث نشبت خلافات بين أهالى قرية أولاد خليفة أنفسهم بشأن دفن جثتى القتيلين بسبب تخوفهم من أبناء الهوارة بعدما توفى مساء أمس ياسر أحمد درويش 25 سنة عامل من أبناء الهوارة إثر إصابتة بطلق نارى فى الأحداث منذ يومين ليكون بذلك القتيل الثالث فى الاحداث والأول من عائلات الهوارة.

وقال اللواء عبد العزيز النحاس مدير أمن سوهاج فى تصريح ” للمدار ” أنه كان قد تم الإتفاق أمس مع كبار عائلات الهوارة بحضور اللواء وضاح الحمزاوى محافظ سوهاج واللواء علاء عبد الشافى الحاكم العسكرى للمحافظة على دفن جثتى قتيلى قرية أولاد خليفة وقامت أجهزة الأمن بتأمين المدافن ونشر تشكيلات من الأمن المركزى وعمل حاجز بين شباب الهوارة الرافضين لعملية الدفن ومدافن قرية أولاد خليفة وتأمين عملية الدفن بشكل كامل لكن خلافات نشبت بين أهالى قرية أولاد خليفة حول مراسم عملية الدفن والمطالبة بإخلاء المدافن من جميع شباب الهوارة أدت إلى أنقسامهم ورفض عملية الدفن والعودة بالجثتين مرة أخرى إلى المستشفى فى الساعة الثالثة من صباح اليوم.

وقال شهود عيان ” للمدار ” أن شباب عائلات الهوارة تجمعوا الليلة الماضية عقب علمهم بمصرع أبن عمهم وحاولوا تصعيد الأمور مرة أخرى لولا تدخل كبار عائلات الهوارة والمشايخ وأئمة المساجد وإسداء النصح وإلقاء الخطب الدينية بينهم.

وكانت قد وقعت مشاجرة بين القريتين فى أول أيام عيد الأضحى المبارك بسبب خلافات سابقة بين سائقى سيارات الأجرة بالقريتين على أولوية تحميل الركاب نتج عنها إصابة 4 أشخاص من الطرفين وبعدها فرض الهوارة حصارا على قرية أولاد خليفة وتبادلوا إطلاق النار على مدى الأيام الخمسة الماضية مما نتج عنه سقوط قتيلين من قرية أولاد خليفة وقتيل من قرية أولاد يحى وإصابة 22 شخصا من الطرفين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *