الحريه والعداله تعقد مؤتمراً جماهيرياً فى ديروط لعرض برنامجها الانتخابى

الحريه والعداله تعقد مؤتمراً جماهيرياً فى ديروط لعرض برنامجها الانتخابى
مؤتمر الحريه والعداله فى ديروط

كتبت- إسراء المتجلى

أقام حزب الحرية و العدالة بديروط مساء امس  مؤتمرا جماهيريا بقرية مسارة بديروط فى حضور سبعة من مرشحين الحزب بالقائمة و الفردي,لشرح البرنامج الانتخابى للحزب والتأكيد على ان التحالف ليس للانتخابات القادمة فقط ، ولكن لمواجهة الظلم والحفاظ على الثورة .

تحدث الدكتور محمود حلمي، عضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة ومرشح الدائره الشماليه عن أن الشعب عانى فترة النظام البائد من ضياع العدالة الاجتماعية ودفع فاتورة فساد البائد من فقر وظلم واستبداد، متسائلاً: كيف نفرط في الحرية والعدالة والكرامة التي استعادها الشعب المصري بعد ثورة يناير, داعيا  الجماهير لمواجهة المفسدين في الانتخابات القادمة وعدم التصويت لهم، مؤكدًا أننا بهذا نغلق صنبور الفساد ونعيد للشعب المصري ثرواته ومقدراته.

وقال الدكتور  علي عز الدين ثابت – المرشح على رأس قائمة الحزب بالدائرة الشمالية : أن ترشحنا لمجلس الشعب جاء لبناء الوطن من جديد على أساس متين وأصل ثابت وكلمة طيبة وإعلاء كلمة الله عز وجل وراية الإسلام مشددا  خلال كلمته  على عدم التصويت للمفسدين الذين قننوا الظلم وأفسدوا الحياة ثم جاءوا ليقدموا أنفسهم وترشحوا للانتخابات مرة أخرى، مؤكدًا أن الله عز وجل سيحاسب من يحاول أن يأتي بالظلمة والمفسدين .

وتابع عز: جاء الوقت لنقول لكم “كفى ولَّى عهدكم ولتحمدوا الله عز وجل أننا لم نأخذكم بذنوبكم ولم نحاسبكم على جرمكم، ارحلوا عن وجهنا ولتتأتِ وجوه أخرى ولتأت وجوه السماح والعدل والحق والمحبة”.

وبدأ محمد حامد الشبرجي، مرشح حزب الحرية والعدالة لانتخابات الشعب بقائمة شمال، بقول الله عز وجل: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَخُونُواْ اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُواْ أَمَانَاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ)، مؤكدًا أن الصوت أمانة, وروى الشبرجي قصة بنت سيدنا موسى وقولها: (يا أبت استأجره إن خير من استأجرت القوي الأمين) وقول سيدنا يوسف (اجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم)، مشيرًا إلى أن الأمانة والعلم والخبرة والصلاح هي معايير الاختيار.

ودعا علي سيد عطية، مرشح قائمة الحرية والعدالة المواطنين  للخروج يوم الانتخابات والتصويت واختيار الأصلح الذي يسعى إلى مصلحة هذا الشعب وهذا الوطن، مؤكدًا أن عصر السلبية والخوف مضى.

وأكد الدكتور  محمد سلامة بكر أن البرلمان القادم مسئولية خطيرة علينا جميعًا, فنحن باختيارنا نضع البذرة والجيل القادم هو الذي سيحصد النتائج، لذلك يجب أن نحسن الاختيار فيمن يمثلنا، مؤكدًا أنه لا يدعو لانتخاب مرشحي الحرية والعدالة، ولكن يدعو لانتخاب الأصلح.

وقال عبد المنعم التونسي، رئيس حزب غد الثورة بأسيوط ومرشح التحالف على قائمة الحرية والعدالة إنه اشتغل بالسياسة, لأنه استشعر بالباطل الذي كان عليه النظام البائد، وذكر أنه كان يحظى بالنجاح رغم التزوير في الانتخابات البرلمانية، مؤكدًا أن من يتمسك بالحق والصدق والطهر لا بد أن ينتصر على الباطل.

وأكد محمد مضر محمد موسى، مرشح الحزب على المقعد الفردي ، أن الإصلاح مهمة الأنبياء  ,مشيرًا إلى أن الحرية والعدالة يسعى لإصلاح حقيقي في مصر ويمتلك برنامجًا واضحًا للإصلاح في مختلف المجالات,وأكد أن المخلوع وأنصاره أفسدوا الحياة السياسية والاقتصادية وقضوا على الأخضر واليابس، وتحدث عن الفساد الزراعي الذي خلفه النظام البائد وأزمة القطن وأزمة السماد الكيماوي، مؤكدًا أن الدور جاء للشعب لإزالة هذا الظلم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *