التخطي إلى المحتوى

كتبت- أمانى عيسى :

قام أعضاء حزب الوفد بالإسكندرية بتوزيع 20 ألف بيان في العديد من مناطق الإسكندرية لتهئنة المواطنين بعيد الأضحي المبارك .

وشمل البيان المبادئ الأساسية للوفد وإيمانه بالدولة المدنية الديمقراطية القائمة علي المواطنة وسيادة القانون .

وأكد رشاد عبد العال المتحدث الإعلامي لوفد الإسكندرية أن البيان الذي تم توزيعه ركز علي القضايا السياسية فقط وحمل البيان في خلفيته أسماء مرشحي الحزب سواء بالنسبة للقوائم أو الفردي .

واشار عبد العال أننا بصدد إعداد بيان آخر سيتم توزيعه بعد العيد مباشرة يتناول رؤية الوفد للقضايا الاقتصادية والاجتماعية والأمنية .وفيما يتعلق بالحملة التي يشنها البعض ضد حزب الوفد أكد المتحدث الاعلامي أن الوفد لايكترث بهؤلاء الذين يحاولون النيل من تاريخ وسمعة الوفد . فالوفد كان ومازال يقع في قلب الحركة الوطنية المصرية منذ ثورة 19 وحتي ثورة 25 يناير وأن كل تركيزنا في المرحلة الراهنة ينصب علي التواصل مع القاعدة العريضة من الشعب للمصري والنزول إليهم لكي يتعرفوا علي رؤية الوفد في كل المشكلات الراهنة التي يمر بها الوطن وأليات حلها .

وفيما يتعلق بوثيقة المبادئ الحاكمة التي أعلنها الدكتور السلمي أشار عبد العال أن الشعب هو من يحمي الشرعية الدستورية وأن الجيش هو مؤسسة تنفيذية وليست سياسية يخضع للقيادة السياسية المنتخبة وللرقابة أيضا فيما يتعلق بميزانيته مؤكدا أن الثورة لم تقم لتؤسس ديكتاتورية عسكرية بل لدولة سيادة القانون والمؤسسات والمحاسبة والشفافية

ونوه المتحدث الإعلامي أن قوي التيار الإسلامي الداعين لجمعة 18 نوفمبر هم المتسببين فيما وصلنا إليه فقد رفضوا بعد أن تنحي الطاغية من الذهاب للدستور أولا وكذلك قد رفضوا المجلس الرئاسي المدني لإدارة المرحلة الانتقالية وتجاهلوا تطبيق العزل السياسي علي من أفسدوا الحياة السياسية في مصر طيلة العقود الماضية قبل إجراء الانتخابات بل ودوما ماكانوا سندا للعسكر حينما تضغط القوي المدنية للمطالبة بتنفيذ مطالب الثورة .

وقال  الفترة الماضية كانت كاشفة بأن دخول بعض قوي التيارالإسلامي المعترك السياسي بعد 11 فبراير أضر كثيرا بالثورة وبتحقيق أهدافها وأفرزت حالة من الاستقطاب السياسي ولذا فلن نكون معهم في جمعة 18 نوفمبر .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *