“أبو الفتوح” يؤكد: لن نتنازل عن حقنا القانوني في استلام البيانات الكاملة للناخبين .. وعلى الداخلية و”العليا للانتخابات” تحمل نتائج الغضب الشعبي

“أبو الفتوح” يؤكد: لن نتنازل عن حقنا القانوني في استلام البيانات الكاملة للناخبين .. وعلى الداخلية و”العليا للانتخابات” تحمل نتائج الغضب الشعبي
صابر أبو الفتوح

 

كتبت- أمانى عيسى :

 

أكد صابر أبو الفتوح – مرشح حزب الحرية والعدالة على مقعد العمال بدائرة محرم بك بالإسكندرية – أن مرشحي الحزب لن يتنازلوا عن حقهم القانوني في استلام (cd) بيانات الناخبين كامل دون انتقاص لأي من البيانات وفقا لأحكام القانون المنظم للعملية الانتخابية وقانون مباشرة الحقوق السياسية.

 

وشدد “أبو الفتوح” على أن المرشحين لن يقبلوا بما تلوح به وزارة الداخلية حاليا بتسليم البيانات قاصرة على اسم الناخب وموطنه الانتخابي دون تحديد اللجنة التي سيدلي فيها بصوته فضلاً عن عنوانه وبياناته.

 

وتساءل لماذا ترفض وزارة الداخلية تسليم تلك البيانات التي حددها القانون، وقال “التفسير الوحيد للموقف أننا امام واقعة تزوير جديدة وأن وزارة الداخلية ستقوم بالتصويت للموتى ولأشخاص وهمية لذلك لا تتيح الفرصة للتواصل مع الناخبين المقيدين بالكشوف.

 

وأضاف: على وزارة الداخلية واللجنة العليا للانتخابات تحمل نتائج ما يقومون به من ممارسات من شانها تأجيج الغضب الشعبي، لافتاً إلى ان الشعب المصري سيحمي ثورته وسيحمي الانتخابات من أي محاولات تزوير او ممارسات غير قانونية وعليهم تذكر أن تزوير انتخابات عام 2010 كانت سبب رئيسي في اندلاع الثورة، والشعب لن ينتظر حتى تزور الانتخابات ليستكمل ثورته .

كان 25 مرشحو حزب الحرية والعدالة بالإسكندرية ومعهم مرشح من حزب الكرامة و عدد من مرشحي الأحزاب وعدد من المرشحين المستقلين أبرزهم المستشار محمود الخضيرى وحسني دويدار، ومعهم العشرات من المحامين، قد دخلوا فى اعتصام داخل مقر مديرية أمن الإسكندرية يوم عرفة، وافترشوا جميعهم الساحة المقابلة لمكتب اللواء خالد غرابة مساعد وزير الداخلية ومدير أمن الإسكندرية .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *