رئيس نادى الشمس يشعل الحرب بين مرشحى مصر الجديده ومذكرة لرئيس اللجنة العليا للانتخابات ضد عمرو حمزاوى

رئيس نادى الشمس  يشعل الحرب بين مرشحى مصر الجديده ومذكرة لرئيس اللجنة العليا للانتخابات ضد عمرو حمزاوى
نادى الشمس

كتب ـ شريف عبد الله :

سادت حالة من الاستياء اليوم بين اعضاء نادى الشمس بسبب استغلال النادى فى الدعايا الانتخابية لبعض المرشحين وقد تسبب ذلك فى تجمهر العديد من اعضاء النادى داخله لاعلان الرفض عن ما بدر من رئيس النادى الدكتور عبد الرحمن شتله بموافقته على اقامة ندوه سياسية للدكتورعمرو حمزاوى استاذ العلوم السياسية بجامعه القاهرة والذى يمثل التيار الليبرالى فى انتخابات مجلس الشعب دائرة مصر الجديده مساء امس فضلا على قيام اسماء محفوظ الناشطة السياسية المعروفة بتوزيع منشورات دعايا لحملاتها الانتخابية اليوم عقب صلاه الجمعه

وقد اكد اعضاء النادى انهم عقب علمهم بموعد ندوه الدكتور عمرو حمزاوى ابلغوا اعتراضهم لادارة النادى حتى تم الغاء الندوه خوفا من حدوث اشتباكات بين الاعضاء والادارة فى حال اقامتها الا انهم فوجئوا اليوم بالناشطة اسماء محفوظ تقوم بتوزيع منشورات دعايا لحملاتها الانتخابية عقب صلاه الجمعه  وهو ما يرفضوه جموع الاعضاء

وقامو اعضاء النادى  بطردها خارج النادى وتجمهروا داخل النادى لتوصيل رسالة انذار للادارة حتى لا يتم تكرار المحاولة واستغلال النادى فى الدعايا الانتخابية للمرشحين

واكد اعضاء النادى  ان النوادى خارج اللعبه السياسية ولا يجب استغلالها فى حرب المرشحين للفوز بمقعد مجلس الشعب بما يخالف اللوائح المنظمة للأندية والتي تؤكد علي رفض ممارسة العمل السياسي وعدم السماح بدخول أشخاص غير اعضاء النادي

من ناحية اخرى قام علاء عبد العظيم امين الحزب الجمهورى بالقاهرة بارسال مذكرة للمستشار عبد المعز ابراهيم رئيس الجنة العليا للانتخابات يوضح فيها تصرفات عمرو حمزاوى حيث اوضح فيها انه يستغل الاندية الرياضية فى الدعايا لنفسه عن طريق الاتفاق مع رئيس النادى الذى كان احد رموز الوطنى المنحل

ويمثل الغاء ندوه حمزاوى ضربة قوية للتحركاته فى الدائرة خاصة انه ليس له تواجد فى شوارع مصر الجديده والنزهه ويعتمد على الفيس بوك والظهور الاعلامى فى القنوات الفضائية اكثر من اعتماده على الالتحام باهالى الدائرة التى تتصف بدائرة المثقفين واولاد الذوات

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *