إستقالات جماعية من حركة 6 إبريل إعتراضا علي سياسة أحمد فهمي وفهمي ينفي مؤكدا أن ما يحدث الأن هو حملة لتشويه الحركة

إستقالات جماعية من حركة 6 إبريل إعتراضا علي سياسة أحمد فهمي  وفهمي ينفي مؤكدا أن ما يحدث الأن هو حملة لتشويه الحركة
حركة شباب 6 ابريل

كتبت – امانى عيسى :

نفي أحمد فهمي- الناشط السياسي  و القيادي بحركة 6 إبريل- وجود إستقالات جماعية من الحركة ، مؤكدا أن ما يثار الأن هي حملة تشويه، ضد الحركة والأعضاء المؤسسين لها بالإسكندرية ، وقال “فهمي ” أن ما حدث مساء اليوم هو ما تم من قبل مع أحمد ماهر- المنسق العام والمؤسس لحركة 6 إبريل- من إتهامات موجه له من بعض الأشخاص، فيما يتعلق بمسألة التمويل الخارجي .

وأوضح “فهمي ” أن الإستقالات التي قدمت لا تتعدي 6 أعضاء من الحركة، وأن باقي المجموعات موجودة بالكامل، سواء مجموعة العجمي أو محطة الرمل .

وقال أن الإجتماع الذي عقد مساء  اليوم كان لحل بعض المشاكل البسيطة، جراء حملة التشويه التي شنها بعض الأعضاء علي المكتب الإداري بالإسكندرية، وتم إنهائها بالفعل بإستثناء المجموعة التي أصرت علي الإستقالة، في ظل رفض تام من أعضاء الحركة .

كان عدد من أعضاء حركة  6 إبريل، مساء اليوم الأربعاء ، قدموا إستقالاتهم  إعتراضا علي القرارت الديكاتورية لأحمد فهمي -بحسب تعبير الأعضاء المستقيلين-

وقال محمد صلاح -المتحدث الإعلامي بإسم الحركة سابقا- أن قرار الإستقالات الجماعية  جاء بعد إختزال كيان 6 إبريل في  شخص أحمد فهمي ، وتحكمه في سير الحركة وأعضائها

مؤكدا أن كل من لا يتبع” فهمي” يتهم بالتخوين والعمالة ،وكل من يعارض فكره يتهم بمحاولة هدم الحركة

واضاف يوسف مصطفي -عضو المكتب السياسي بالحركة-  أن أعضاء الحركة بمنطقة العجمي ومحطة الرمل إستقالوا بالكامل، بالإضافة إلي عدد من مسؤولي الحركة، ومنهم عضو المكتب التنفيذي والمسؤول الثقافي، ومسؤول الموارد .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *