صبحي صالح: الجيش والشرطة والشعب يد واحدة لتأمين الانتخابات

صبحي صالح: الجيش والشرطة والشعب يد واحدة لتأمين الانتخابات
_DSC0222

كتبت-أمانى عيسى :

حذر صبحي صالح القيادي الإخواني والمرشح علي رأس قائمة دائرة شرق الإسكندرية في انتخابات مجلس الشعب القادمة، من دعوات تأجيل الانتخابات بحجة وجود انفلات أمني مشيرا إلي أن الحديث من هذا النوع محاولة إلي بث اليأس في نفوس المصريين من فلول النظام علي مختلف تجمعاتهم في الوقت الذي أدارت مصر فيه امتحانات ثانوية عامة ومدارس واستفتاء بدون مشكلات مما يدل علي أن كلامهم من قبيل الأوهام والرسائل السلبية التي يحاولون تصديرها إلي الشعب المصري.

وقال “صالح” خلال مؤتمر جماهيري عقد مساء أمس بمنطقة المندرة : الانتخابات البرلمانية ستقام علي ثلاثة مراحل بمعني أن تكون في كل مرحلة ٨ محافظات فهل الداخلية تعجز بكل أجهزتها في ٢٦ محافظة علي التأمين، وإن قال قائل نعم فأقول له هل الجيش المصري الذي عبر القناة وقهر العدو ويعد عاشر جيش علي مستوي العالم عاجز عن التأمين ثم بعد كل هذا هل الـ٨٨ مليون مصري لا يوجد بهم رجال يحمون أصواتهم وصناديقهم اذن الجيش والشرطة والشعب يد واحدة لتامين الانتخابات فلا يحاول احد ان يصدر لنا الاوهام واي محاولة لتأجيل الانتخابات لن تكون في مصلحة الوطن وعلي كل فصيل متمرد ان يلزم الان حجمه فالدولة المصرية دولة مركزية ولا يمكن ان تستمر الدولة بدون مؤسسات فتمتلئ بعصابات .

وأشار الي أن الإخوان يسعون إلي تغيير شكل البرلمان بشكل كامل وقال: نريد أن نغير شكل البرلمان فنريد برلمانا قويا يعبر فعلا عن نبض الشارع وما يريده الشعب وأن يكون قادرا علي محاسبة الحكومة واستجوابها وسحب الثقة منها حتي تعلم كل سلطات الدولة ان الشعب هو صاحب السلطات.

وتابع: من أكبر المشكلات في مصر الآن الإضرابات والمطالب الفئوية خاصة المتعلق منها بزيادة الأجور ونعرف أنهم جميعا علي حق ولا بد من تلبية مطالبهم لكن من الذي يستطيع ذلك إلا حكومة تعبر عن الشعب ويراقبها نواب الشعب خاصة وأن الحكومة الحالية لا تمك أي قرار فهي حكومة تصريف أعمال لا تعجز عن الأداء حتي أنها عجزت عن تقديم استقالتها في أحداث ماسبيرو .

وشدد علي أن الإخوان لا يمكن أن ينافسوا في أي انتخابات برلمانية إلا إذا كانت لديهم القدرة والكفاءة علي تقديم حكومة ظل ونحن قادرون علي ذلك ولدينا من المعلومات ما يسمح لنا بتكوين هذه الحكومة ولدينا من الخبرات العلمية والكفاءات ما يساعدنا علي ذلك فنحن الحزب الوحيد الذي شارك في تأسيسه ١٥٠ برلماني سابق وكنا ٨٨ نائب في مجلس الشعب شاركنا في أعمال ١٩ لجنة فلا نتصدر إلي الناس بمغامرة أو تجربة لكن بخبرة وإن كان حزبنا نشأ مؤخرا لكنه امتداد لجماعة عريقة عمرها أكثر من ٨٣ سنة مارست فيها العامل السياسي والعمل العام .

وتابع: جماعة الإخوان استهلكت ٧ أنظمة ديكتاتورية فذهبت وبقي الإخوان بعدما صبروا علي الاعتقالات والأذي والإبتلاء أخرهم في مجلس الشعب الماضي وما قبله حينما قبض علي أكثر من خمسة آلاف فرد من الإخوان ليأتي القضاء المصري ويبرئ ساحتهم ويؤكد ما قاله الإخوان أن “الإسلام هو الحل” فهو الشعار الذي لم ولن نتخلي عنه وسيظل محفورا في أذهاننا وجزء من أدابياتنا إما أن نستخدمه في الانتخابات من عدمه فهذا حق أصيل لنا فيه مطلق التقدير والحرية في التقدير حتي لا يخرج علينا خفافيش الظلام ويقولون الإخوان تخلوا عن “شعار الإسلام هو الحل” واستخدموا غيره.

وشدد علي أن شعار “نحمل الخير لمصر” الذي سيخوض به حزب الحرية والعدالة الانتخابات المقبلة ‘نما هو شعار قانوني حكمت به المحكمة لكن الحزب لا يريد ـن يصادم مع من تحالف معهم في الانتخابات وشاركوا في قوائم التحالف لأن الإخوان يحفظون عهودهم مع الجميع ويسعون إلي جمع الشمل ووحدة الأمة.

وأضاف: نحن حريصون علي بناء هذا الوطن ونؤمن أن مصر ملك الجميع يحميها الجميع ويبنيها الجميع ولا يمكن أن يقوم الإخوان بإقصاء أي فصيل أو تيار سياسي في مصر بذات القوة أيضا فلن يقبل الإخوان بمحاولات أي فصيل إقصاء الإخوان عن الساحة أيا ما كان هذا الشخص ورسمه وموضعه فنحن حقيقة كتبها التاريخ وسطرتها أحكام القضاء وكتبت علي أبواب السجون والمعتقلات قبل أن تكتب في الشارع.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *