المنظمة المصرية لحقوق الإنسان تطالب النائب العام بفتح تحقيق شامل حول واقعة وفاة السجين عصام عطا

المنظمة المصرية لحقوق الإنسان تطالب النائب العام بفتح تحقيق شامل حول واقعة وفاة السجين عصام عطا
عصام على عطا

 

كتبت-سلمى خطاب:

أعربت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان عن قلقها البالغ لما ورد إليها من معلومات عن واقعة وفاة السجينعصام علي عطا في مستشفى القصر العيني بعد إصابته بشبهة تسمم داخل سجن شديد الحراسة بمنطقة سجون طره , بالإضافة ورود بعض المعلومات عن تعرضه للتعذيب البدني ومازالت النيابة العامة تتولى التحقيقات في الواقعة .

كما وان بعض الروايات التي تناولت استخدام بعض قوات الأمن داخل السجن للقوة في محاولة منهم لاستخراج بعض المواد المخدرة من أمعاء الضحية وهو ما يعد انتهاكا لكافة المعايير والتي تحظر التعامل مع جسم الإنسان بغير الطرق والأساليب المناسبة لذلك ومن خلال متخصصين في التعامل الطبي .

ونتيجة لذلك أوفدت المنظمة المصرية بعثة تقصي حقائق للوقوف على ملابسات وحقائق الواقعة تمهيدا لعرضها على الرأي العام .

وفي هذا السياق أشارت  المنظمة أن الحق في الحياة وسلامة جسم الإنسان هي من الحقوق الأسمى والمصونة والمعترف بها وفق المعايير المحلية والمعايير الدولية المعنية بحقوق الإنسان .

وفي هذا الإطار قالت المنظمة أنها تتابع التحقيقات في القضية ، وفي انتظار صدور التقرير الطبي الشرعي النهائي لإصدار التقرير حول الحالة النهائية برأي المنظمة وموقفها.

كما حملت المنظمة  السجن  القدر الأكبر من المسئولية عن تلك الواقعة بصرف النظر عن آية تقارير طبية وعلى رأسها تقرير الطب الشرعي عن الواقعة , وذلك يتضح من خلال أساليب التفتيش والضبط داخل السجون وعدم توافر الرعاية الطبية المناسبة للحالات الحرجة والظروف الطارئة .

وطالبت المنظمة المصرية بسرعة تحقيق العدالة من خلال فتح تحقيق سريع وشامل حول تلك الواقعة وأيضا التحقيق في أساليب التعامل داخل السجون .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *