ميثاق شرف بين الإخوان والسلفيين

ميثاق شرف بين الإخوان والسلفيين
خيرت الشاطر

كتب ـ شريف عبد الله :

فى أول رد فعل حول ما أشيع من وجود خلافات وشقاق بين السلفيون والإخوان قام الطرفين  بالتوقيع علي ميثاق شرف بينهم  وإنشاء لجنة للتنسيق بين الأحزاب الإسلامية علي مقاعد الفردي وانتخاب المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين وأبو إسحاق الحويني أحد رموز التيار السلفي والدكتور طارق الزمر القيادي بالجماعة الإسلامية والدكتور محمد هشام راغب القيادي بجماعة التبليغ والدعوة لعضوية مجلس أمناء الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح ـ التي تعد أكبر تجمع لعلماء الأزهر والسلفيين والإخوان.

من جانبه أعرب المهندس خيرت الشاطر عن سعادته للانضمام للهيئة الشرعية مؤكدا علي ضرورة ان يتعاون جميع العاملين في الحقل الإسلامي من أجل نهضة الأمة علي أساس الإسلام والتمكين لدين الله عز وجل في الدنيا بأسرها مشيرا إلي أن هذه الهيئة تمثل خطوة رئيسية وأساسية في سبيل السعي لبناء التيار الإسلامي الرئيسي لأننا وإن اختلفت بعض وسائلنا وأساليبنا فغاياتنا ومرجعيتنا كلنا كمسلمين واحدة.

من جانبه أكد الدكتور عماد عبد الغفور رئيس حزب النور أن العلاقة بين الإخوان والسلفيين قوية جدا وليس هناك أي نوع من الشقاق أو الخلاف وقال إن كل ما يشاع عن وجود خلافات بيننا لا أساس له من الصحة مشيرا إلي أن الحزب يستنكر محاولات الوقيعة بين الإخوان و السلفيين التي دأبت وسائل إعلام بعينها علي تكرارها وتسليط الضوء علي معارك وهمية بين الفريقين لا مكان لها إلا في مخيلة بعض ضعاف النفوس,

وأكد أنها لن تنال أبدا من النموذج الرائع الذي ضربه أبناء حزبي النور و الحرية والعدالة في التآخي و التنسيق, مؤكدا أن الشعب المصري الذكي لن يلتفت إلي هذه الشائعات المغرضة التي تستهدف إثارة الزوابع و القلاقل قبل انطلاق أول عملية انتخابية حقيقية في مصر, مشيرا إلي أن العلاقة قوية جدا مع مجلس الإرشاد خاصة جمعة أمين وخيرت الشاطر وكذلك الدكتور محمد مرسي رئيس حزب الحرية والعدالة.

وأوضح أنه تم التنسيق بين حزبي النور والحرية والعدالة علي بعض مقاعد الفردي قبل غلق باب الترشيح ولكن علي نطاق ضيق, وفي الفترة المقبلة سيكون هناك تنسيق حول باقي مقاعد الفردي بحيث نضمن عدم وجود مرشحين من التيار الإسلامي أو ممن نتفق معه في الرؤية والفكر وبحيث لا يكون هناك صدام بيننا, أما بالنسبة لمقاعد القائمة فليس فيها إقصاء لأحد, وكل حزب يحصل علي أصوات حسب شعبيته.

وأشار عبد الغفور إلي أن التحالف الإسلامي الذي يضم أحزب( النور والأصالة والبناء والتنمية الذراع السياسي للجماعة الإسلامية) خاض الانتخابات بـ45 قائمة يمثل حزب النور70% من مرشحيها.

التعليقات

  1. نرجو من الله عز وجل أن يتفق الاخوان والسلفيون على مصلحه البلد وليسى على تقسيم الغنيمه كما نرى من بعض مشايخ الاخوان ومشايخ السلفيون وإسألو الاستا ذ أحمد أبو بركه الذى نجح سا بقآ ولم يفعل شيئ فى الدا ئرة التى وقفت معه فى وجه النظام السابق وخرج من المجلس كما دخل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *