عمال شركة الإسكندرية للزيوت والصابون يضربون عن العمل لليوم الثاني علي التوالي

عمال شركة الإسكندرية للزيوت والصابون يضربون عن العمل لليوم الثاني علي التوالي
عمال شركة الزيت والصابون

 

 

 

كتبت-أمانى عيسى:

أضرب المئات من عمال شركة الإسكندرية للزيوت والصابون التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية لليوم الثاني علي التوالي وذلك لتعنت أحمد الركايبي رئيس الشركة القابضة في صرف الأرباح المخصصة  للعمال والتي تقدر بحوالي 1500 جنيه يحصل  عليها العمال كل عام قبل حلول عيد الأضحي

وقال أحمد السيد أحد العاملين بالشركة أن سمير عبد العظيم  العضو المالي والإداري بشركة الإسكندرية للزيوت والصابون تفاوض مع العمال لتحقيق مطالبهم ووعد بإرسال ذلك للركايبي الذي تعنت مع العمال

وأضاف خالد صلاح أن رئيس الشركة القابضة بدلاً من أن يصرف للعمال أرباحها أمر بإعطائهم سلفة شهرا واحداً والذي يترواح ما بين 100 إلي 150 جنيه الأمر الذي يدفع العمال نحو الإضراب بإعتبار أن المبلغ زهيد جدا ولا يكفي لشراء مستلزماتهم

واستكمل إبراهيم سعد أن الشركة القابضة دائماً ما تتعنت مع العمال والمتضامنين معهم وقال أن قسم شرطة محرم بك إستدعي صباح اليوم عضو اللجنة النقابية نهرو عبد الرحمن نظرا لتضامنه مع العمال

وطالب العمال بزيادة الحافز إلي 200% وزيادة بدل الوجبة بالإضافة إلي زيادة طبيعة العمل علي المرتب الأساسي وليس مربوط الدرجة كما طالب العمال بوضع حد أدني وأقصي للأجور بإعتباره مطلب أساسي لثورة 25 يناير.

التعليقات

  1. اولا يجب تحرى الدقة فبل النشر
    ثانيا صرف الارباح يتم صرفه غقب الجمعية العمومية للشركة
    ثالثا صرف الاراح العام الماضى فقط قبل عيد الاضخى وذلك بالمصادفة لانعقاد الجمعيه العموميه فى موعد مبكر
    ثالثا تاخر انعقاد الجمعيه الغمومية نتيجة كثرة الاحتجاجات فقد يبق تلبية المطالب العماليةمن اول فبراير 2011 بموافقه اللجنة العمالية وبتكلفة تجاوزت المليون جنيه شهريا رغم انخفاض الفائض من الارباح السنوية بما يقرب النصف عن العام الماضى
    رابعا لراجعو ملفات المحتجين ولو علمت من المحتج لعرفت الخقيقة

  2. ان لله رجالا اختصهم بضاء بحوائج الناس
    شكرا من القلب الى اعضاء النقابه الشرفاء فى الاسكندريه وكل الرجال والعاميلن المحترمين

  3. كل الحب واوالاسف كل الاسفلتقدير للاستاذ القدير البطل الشجاع نهرو عبد الرحمن

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *