التخطي إلى المحتوى

كتب ـ شريف عبد الله :

لليوم الثانى على التوالى واصل آلاف من أمناء وأفراد الشرطة والعاملين المدنيين بوزارة الداخلية اعتصامهم المفتوح أمام مقر الوزارة، وبجميع مديريات الأمن بمختلف المحافظات من اجل المطالبة بتطهير الوزارة وإقالة قيادات العادلى من وزارة الداخلية وكذلك رحيل العيسوى كما هدد المحتجون بالاضراب عن الطعام لحين الاستجابة لمطالبهم

وقد حمل المحتجون لافتات تندد بابقاء الفاسدين فى الوزارة من قيادات العادلى واعوانه ومنها ” “مغلقة للتطهير”،”اعتصام مفتوح لأجل غير مسمى”

وفى سياق آخر شهدت منطقة مجلس الدولة شلل مرورى بسبب الوقفه الاحتجاجية التى نظمها المئات من الحاجزين والمستثمرين بمدينتى أمام مجلس الدولة صباح اليوم تزامناً مع نظر الدعوى التى أقامها المهندس حمدى الفخرانى طعناً على عقد “مدينتى” الجديد.
وقد رفع المحتجون عقود حجزهم لشققهم مرتدين القبعات التى ترفع شعار مدينتى“. ولافتات  منها “مدينتى + طلعت مصطفى = الاستقرار ”