التخطي إلى المحتوى

كتب ـ شريف عبد الله :

فى أول رد فعل على تصريحات وزير الداخلية منصور عيسوى خلال اجتماعه أمس مع ائتلاف أفراد وأمناء الشرطة

تظاهر اليوم الآلاف من أفراد وأمناء الشرطة صباح اليوم أمام مقر وزارة الداخلية وقطعوا الطريق أمام السيارات والماره للتعبير عن رفضهم للإتفاق الذي أعلن في المؤتمر أمس مؤكدين إن من حضروا الاجتماع بالأمس لا يمثلونهم

وطالبوا بتطهير الوزارة من الفاسدين من أعوان حبيب العادلى و إلغاء المحاكمات العسكرية بجميع أنواعها لأمناء وأفراد الشرطة وتطبيق حافز الإثابة الـ200% على الراتب الأساسى والتدرج الوظيفى للأفراد والأمناء، وصرف بدل مواصلات

ورفع المتظاهرون لافتات مكتوباً عليها  “تطهير الوزارة من مافيا وجذور العادلى” مرددين هتافات “إحنا اللى شايلينها وهم اللى وكلينها”، “لا أكل ولا نوم.. وخدمة كل يوم”،”تعالى يا وجدي.. العيسوي زي العادلي”.