اعضاء المكتب السياسي لشباب اتحاد ماسبيرو يتبراون من تدويل قضية احداث ماسبيرو

اعضاء المكتب السياسي لشباب اتحاد ماسبيرو يتبراون من تدويل قضية احداث ماسبيرو
اتحاد شباب ماسبيرو

كتب ـ شريف عبد الله :

فى مفاجئة من العيار الثقيل اعلن كلا من هانى رمسيس عيسى عضو المكتب السياسى لاتحاد شباب ماسبيرو و السيد اندراوس عويضه عضو المكتب السياسى للاتحاد عن رفضهما لتصريحات بعض اعضاء الاتحاد بشأن تدويل قضية ” مذبحة ماسبيرو ”

حيث اكدوا ان القضية مازالات متداولة امام جهات التحقيق المصرية وانه لا داعى من تكبير الامور دون اثباتات  مؤكدين ان نضالهم السلمى اللا عنفى هو نضال دخال جنبات الوطن و من خلال مؤسسات الوطن و امام من يحكموه و ان كانوا يختلفون معهم

معلنيين  رفضهم التام لاى استقواء على مصر و شعبها من اى جهات خارجية مهما كانت

و مشيرين لحق الاقباط فى استخدام كافة الحقوق القانونيه بكل الاشكال مع احترامهما التام لكافة المواثيق و الهيئات الدولية و اضافوا ” ان جميع مكاتب الاتحاد تؤكد احترامها التام لمؤسسه الكنيسه و قداسة البابا

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *