الغزالى يدعو لتوحيد القوى السياسية فى الانتخابات البرلمانية القادمة

الغزالى يدعو لتوحيد القوى السياسية فى الانتخابات البرلمانية القادمة
uploads-src1243846522_735080173

 

كتبت/ ايمان مصطفى

 

دعا الدكتور أسامة الغزالى حرب، رئيس حزب الجبهة،خلال مؤتمر صحفى عقده امس بمقر الحزب  إلى توحد كل القوى السياسية فى الفترة المقبلة بهدف الضغط لوضع دستور جديد قبل إجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة، والذى من المقرر إجراؤها فى سبتمبر المقبل، طبقًا للاستفتاء الذى أجرى فى مارس الماضى.

 

وأكد الغزالى أنه فى حال عدم الاستجابة إلى مطلب القوى السياسية النابع من رغبة المواطنين المصريين سيتم الدعوة للعودة إلى اعتصام مفتوح بميدان التحرير، بالإضافة إلى اتخاذ قرار بمقاطعة الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وأضاف رئيس حزب الجبهة، أنه رغم المخاوف الموجودة لديه من أن المجتمع المصرى مازال يحتاج لفترة يعتاد فيها على ممارسة الديمقراطية، إلا أنه متفائل بالتغيرات التى ستحدث فى مصر الفترة القادمة من خلال انتعاش الاقتصاد المصرى، بالإضافة إلى عودة الثقة العالمية لمصر، والتى جاءت بعد الثورة.

 

كما انتقد الغزالى الدعم الذى تقدمت به أمريكا إلى مصر قائلا”دعم الولايات المتحدة والتى تمثلت فى قرارات أوباما أقل بكثير مما كان الجميع يتصور”.

وأوضح الغزالى أن هناك بعض القوى التى تجد مصلحتها فى إجراء الانتخابات طبقا للاستفتاء وهم الإخوان، والباقون من فلول الحزب الوطنى، دون النظر إلى بقية القوى التى خرجت للنور بمجرد خروج الثورة، والتى لم تستعد بعد لخوض تلك الانتخابات.

 

 

وحول المادة الثانية من الدستور والجدل الذى يدور فى المجتمع، أكد الغزالى أنه يميل إلى أن تبقى المادة الثانية كما هى مع استكمالها بعبارة تضمن حق كافة الديانات السماوية فى ممارسة عقائدهم بحرية واللجوء إلى تشريعاتهم لأنها أحيانا “تستغل بشكل غير سليم”، مؤكدا أن إقحام المادة الثانية على الدستور كان له مشاكل كبيرة قائلا “إلغاء المادة لن يغير فى استمرار تطبيق الشريعة داخل مصر.. فمصر إسلامية بها أو من غيرها”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *