غياب الفولى و خربوش وشوقى عن ندوة الوعى الإنتخابى

غياب الفولى و خربوش وشوقى عن ندوة الوعى الإنتخابى
أسامة الفولى محافظ الإسكندرية

كتب ـ على محمد على

عقد المجلس القومى للشباب بالإشتراك مع المركز المصرى لتنميه الوعى بالقانون ندوة بعنوان حملة الوعى الإنتخابى لسنة 2011 وذلك تحت إشراف الدكتور أسامة الفولى محافظ الإسكندرية و صفى الدين خربوش رئيس المجلس القومى للشباب و عمرو شوقى مدير مديرية الشباب  وذلك بالمدينه الشبابية بابى قير وكان من المقرر أن تبدا الساعة الخامسه ولكنها تأخرت أكثر من ساعة وكانت المفاجأة  للحضور وهو غياب المحافظ و الوزير ومدير مديرية الشباب ولم يحضر الندوة إلا الأستاذ عبد الخالق سليط  وكيل مديريه الشباب والدكتور محمد الحمراوى المدرس بجامعة الاسكندريه  .

وبدأ سليط حديثه بالإعتذار عن غياب الثلاثة الكبار  وشكر القائمين على الندوة و السادة الحضور  وأعطى الكلمة للدكتور الحمراوى الذى شرح أهمية المشاركة السياسية والوعى السياسى  كما تحدث عن بعض المفاهيم السياسيه كالشعب والدولة وسيادة القانون والسلطة الحاكمة ودور المؤسسات والعوامل المؤثرة فى صنع القرار وتطرق الى دور النائب البرلمانى .

وأكد على أن دور النائب البرلمانى ليس تقديم خدمات ومنح لاهالى دائرته فحسب بل هو ممثل عن الامه باكملها وان له دور تشريعى  ورقابى مهم كما شرح الفرق بين النظم الانتخابيه حيث شرح الفرق بين النظام القائمة النسبية والنظام الفردي  .

وأكد أيضا أنه لا يوجد تعريف محدد للمشاركه السياسية فى كنب السياسه الكلاسيكيه  ثم سال احد الحضور عن قانون الغدر ونسبه العمال والفلاحين واجاب بانه يجب تفعيل قانون الغدر السياسى  وفيما يخص نسبة العمال والفلاحين ، فأكد انه لابد للمرشح أن يكون عمله الأساسى عامل أو فلاح فلا يصح أن يترشح مهندس مثلاً على أنه عامل او فلاح .

وأكد الحمراوى أن مجلس الشورى يحب أن يكون للشباب وأن يكون رأيه إستشارى فقط ، وليس إلزامى  ، وحول قانون العزل السياسى أشار “سليط” أنه  من أنصار عدم تطبيق قانون العزل لأنه من الممكن عدم إنتخاب فلول الوطنى بدون عزلهم .

ووجه أحد الشباب سؤالا عن عدم حضور المحافظ والوزير وأن هذا يعد عدم إحترام للشباب فوافقه سليط الرأى قائلاً ” أنه ينبغى ان يحضر المسؤولين حتى يعلموا المشاكل عن قرب ووجه سليط الشكر للقائمين على المدينة الجامعية وللدكتور محمد الحمراوى وللساده الحضور .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *