الجوهرى يؤكد ودائع نجلى الرئيس المخلوع ببنوك سويسرا 340 مليون دولار

الجوهرى يؤكد ودائع نجلى الرئيس المخلوع ببنوك سويسرا 340 مليون دولار
مبارك-ونجليه2

كتب ـ شريف عبد الله :

اصدر المستشار عاصم الجوهرى مساعد وزير العدل لشئون جهاز الكسب غير المشروع ورئيس اللجنة القضائية المشكلة باسترداد أموال مصر المنهوبة بالخارج  بيانا اليوم اكد من خلاله أن اللجنة القضائية توصلت إلى معلومات مؤكدة تفيد بأن علاء وجمال نجلى الرئيس السابق حسنى مبارك لديهما ودائع ببنوك سويسرا تقدر بحوالى 340 مليون دولار أى مايوازى 2 مليار جنيه حيث كشف  أن علاء مبارك يمتلك بمفرده 300 مليون دولار .

كما اعلن الجوهرى أن اللجنة القضائية اشتطاعت الحصول على وثائق تؤكد إمتلاك رجل الأعمال الهارب حسين سالم ونجليه خالد وماجدة ثروة طائلة بعدة دول بالخارج تجاوزت 24 مليار جنيه فضلا عن عدد من الاصول العقارية والمالية الاخرى والمملوكة ومنها مول تجارى برومانيا والمعروف باسم”جولى فيل”

وانه تم التوصل لذلك من خلال التحويلات البنكية التى أجراها سالم ونجليه بعدة بنوك بالخارج خلال الستة اشهر الماضية والتى قاموا من خلالها بتحويل عدة أصول يمتلكونها بتلك الدول الى اموال سائلة  و اودعوها فى حسابات سرية ببنوك بعض جزر ما وراء البحار والممالك المستقلة وهونج كونج ودولة الامارات العربية بالاشتراك مع رجل الاعمال التركى ” على افسن ” والذى سبق وان تقدم بشهادة لتوثيقها باحدى السفارات المصرية حيث يقر فيها امتلاكه لما يزيد عن 40 مليون سهم فى شركة شرق البحر الابيض للغاز المصرية “ايى ام جى” والتي كانت مملوكة لحسين سالم وتمثل تلك الاسهم 53 % من رأسمال الشركة.

كذلك كشف الجوهرى فى بيانه عن ان السلطات السويسرية تجرى حاليا تحقيقات قضائية ضد كل من علاء مبارك وزهير جرانه وزير السياحة الاسبق ورجل الاعمال ياسين منصور بشأن عدة اتهامات من بينها اتهامهم بارتكاب جرائم غسل اموال وتكوين تشكيل عصابى وذلك وفقا لنص المادة 260 من قانون العقوبات السويسري لافتا الى ان اللجنة تدخلت فى تلك القضايا نيابة عن الحكومة المصرية من خلال احد مكاتب المحاماة بسويسرا للادعاء جنائيا بتلك التحقيقات.

ولفت البيان ان لجنة استرداد الاموال تتابع من خلال واحد من اكبر مكاتب المحاماة باسبانيا الطلب المصرى بتسليم حسين سالم ونجليه حيث قامت مؤخرا بالرد على جميع الدفوع التى قدمها محامى حسين سالم لقاضى التحقيقات الاسبانى والى تجاوزت 83 دفعا هدفها التحايل على وضع سالم القانونى والتشكيك فى احقية السلطات المصرية فى تسلمه من اسبانيا.

كما اكد  البيان انه سيتم الاعلان  خلال الفترة المقبلة عن حجم ثروات عدد من رموز النظام السابق بالخارج والتى لجأ معظمهم إلى حيلة لاخفاء ثرواتهم من خلال تكوين شركات (أوف شور) وهى شركات لا تخضع لسلطات الدول المقامة بها وذلك بهدف إتخاذ تلك الشركات كستار لاخفاء أموالهم حتى يصعب تتبعها الا ان اللجنة قد توصلت لوثائق بشان تلك الثروات

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *