اللجنة الإعلامية المحايدة تنفى تحريض التليفزيون المصرى على المواجهات مع الأقباط فى حادث ماسبيرو

اللجنة الإعلامية المحايدة تنفى تحريض التليفزيون المصرى على المواجهات مع الأقباط فى حادث ماسبيرو
أسامة هيكل وزير الإعلام

كتب ـ شريف عبد الله :

أكدت اللجنة الإعلامية المحايدة التى شكلها “أسامة هيكل” وزير الإعلام والتى تكونت من د. هالة عبد المجيد ود. محمد علم الدين ود. ياسر عبد العزيز  أن التغطية الإعلامية للتليفزيون المصرى خلت من وجود أى تحريض على المواجهات مع الأقباط ، ولكن تغطية التليفزيون للأحداث كان به بعض الأخطاء بسبب عدم التوازن فى عرض التقارير الإعلامية ، ولم يكن للتليفزيون المصرى القدرة على التنويع فى الإعلام ، وقامت بتغطية فقط شهداء القوات المسلحة والمصابين منهم ولم تقم بتغطية المصابين من المواطنيين والأقباط وقد تم تحويل التقرير الذى صدر من اللجنة إلى د. “ثروت مكى” رئيس إتحاد الإذاعه والتليفزيون لضبط الأداء الإعلامى فى هذه الأوقات الصعبة .

أكد د. “ثروت مكى” رئيس إتحاد الإذاعه والتليفزيون أن تغطية التليفزيون المصرى والفضائية المصرية كان بها أخطاء بسبب أنها تمت فى ظروف ضاغطة حيث كان من المستحيل مغاردة مبنى التليفزيون وأن تقرير اللجنة إعتمد على مشاهدة الشرائط وتقارير المتابعة وهى لجنة محايدة بها أفضل أساتذة الإعلام .

وسوف يتم إتخاذ الإجراءات اللازمة طبقا لنتائج التقرير والعمل فى ظل ميثاق الشرف المهنى والإهتمام بتدريب المذيعين وقد تم بالفعل التدريب بالتعاون مع مؤسسات إعلامية المانية ويابانية .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *