حركات ونشطاء سياسيون ينظمون وقفة امام منزل خالد سعيد للتنديد بأحداث ماسبيرو

حركات ونشطاء سياسيون ينظمون وقفة امام منزل خالد سعيد للتنديد بأحداث ماسبيرو
وقفة بالشموع

 

 

كتب- أماني عيسي وسلمى خطاب:

نظم  عدد من الحركات السياسية بالإسكندرية ” حشد ،كفاية ,العدالة والحرية , ائتلاف شباب الثورة  ” وقفة صامتة بالشموع  مساء اليوم ، حدادا علي أرواح شهداء ماسبيرو  أمام منزل خالد سعيد بمنطقة كليوباترا، وتجمع شباب الحركات السياسية أمام منزل الشهيد، ليثبتوا للجميع أنهم لن يتركوا حق شهداء ماسبيرو.

رفع الشباب لافتات تعبر عن مطالب المصريين جميعا ” قانون دور العبادة الموحد هو الحل ” ” كفاية محاكمات عسكرية ” “مينا دانيال شهيد” “يسقط حكم العسكر”.

وقال محمد نبيل من إئتلاف شباب الثورة أن المجموعات الشبابية إجتمعت في نفس المكان، الذي شهد نضالهم مع مفجر شرارة الثورة خالد سعيد، لنؤكد أننا لن نترك حق الشهداء، ونحذر المجلس العسكري أن يعي مطالب الشعب المصري الذي صمت طويلا علي المذابح الموجهه ضده .

وأضافت ميرال المصري “مستقلة” أن هذه الوقفة تأكيد على رفضنا لحكم العسكر، ولتوضيح الأمر لعامة الناس، أن استمرار حكم العسكر يعنى استمرار حكم مبارك.

وأعلن عمرو الدمرداش المتحدث الإعلامي لحركة كفاية رفضه لإراقة دم أي مصري، مهما كانت عقيدته قائلا ” إن قضية خالد سعيد لا تفرق كثيرا عن مقتل الشهيد مينا دانيال، وباقي شهداء الثورة لإنها في النهاية تمثل إنتهاكا للسلطة الحاكمة واكد الدمرداش أن المجلس العسكري هو المسؤول الأول عن هذه الأحداث وأنه فشل في توفير الحد الأدني من الأمن .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *