التخطي إلى المحتوى

كتبت- أماني عيسي:

بعد قرار الدكتور أحمد مجاهد رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب انسحاب الهيئة من النشاط الثقافى لمعرض الإسكندرية للكتاب، ومع تزايد موجة الإحتجاجات العارمة ضده بسبب مطالب العاملين بالهيئة من تثبيت ومنحهم مكافأة مكتبة الأسرة فضلا عن إلغاء معرض القاهرة الدولي للكتاب مما أدي إلي تقديم مجاهد طلب الإستقالة التي رفضها وزير الثقافة دكتور عماد أبو غازي

تراجع العاملون بالهيئة عن موقفهم تجاه مجاهد وطالبوه بالعودة إلي عمله لإستكمال المسيرة وحل جميع  مشاكل العاملين ووقع علي بالبيان عدد من الموظفين ومنهم  من ممدوح محمد سعيد، عادل إبراهيم وناصر إسماعيل وأحمد عبد الحميد وإسلام حنفى وإسلام السيد وجمال عبد الوارث وهشام متولى ومصطفى خليفة.