حملة فاهم حقي للتوعية السياسية تصل إلى أكثر من خمسة آلاف مواطن مصري في شهر

حملة فاهم حقي للتوعية السياسية تصل إلى أكثر من خمسة آلاف مواطن مصري في شهر
227988_185006394882955_178418395541755_496666_649773_n

 

 

كتبت/ مروة على

 

نجحت حملة فاهم حقي للتوعية السياسية التي أطلقتها منظمة المؤتمر الإسلامي الأمريكي بالتعاون مع المبادرة العربية للإعلام الإلكتروني في نهاية شهر إبريل، في الوصول لشريحة كبيرة من المواطنين المصريين خصوصاً من فئة الشباب في الطبقات القاعدية والريفية في جميع أنحاء مصر بغرض توعيتهم بحقوقهم السياسية وكيفية الانتخاب والتصويت واختيار المرشح المناسب.

تأسست الحملة على يد مجموعة من الشباب المصريين انطلاقاً من روح ثورة يناير المجيدة وبغرض الحفاظ عليها من خلال تعريف المواطنين بحقوقهم وواجباتهم. تشمل المحافظات والمدن التي قام شباب الحملة بزيارتها والتواصل مع المواطنين فيها على سبيل المثال لا الحصر: القاهرة، الإسكندرية، طنطا، الزقازيق، بنها، شبين الكوم، الجعفرية، سمنود، وغيرها من الملتقيات والجامعات المصرية أهمها جامعتي الأزهر والقاهرة. حيث نجحت الحملة في التواصل مع أكثر من خمسة آلاف مواطن وأسرة مصرية وتم توزيع ما يقارب ستة آلاف منشور تعريفي مبسط يحوي أهم التعريفات و المصطلحات السياسية والحقوق المدنية التي يلزم على أي مواطن معرفتها قبل حلول الانتخابات البرلمانية والرئاسية القادمة.

وقد صرحت داليا زيادة، المدير الإقليمي لمنظمة المؤتمر الإسلامي الأمريكي “إن الحملة تتجنب تماماً التحيز لأي تيار سياسي وربما هذا ما جذب إليها هذا العدد الهائل من المتطوعين والمهتمين”وأضافت “إن المصريين مقبلون على ممارسة الديمقراطية الحرة والنزيهة لأول مرة في تاريخنا منذ سبعة آلاف سنة، ومن هنا وجب علينا كنشطاء حقوقيين ومنظمات مجتمع مدني مساعدة المواطنين في التعرف على حقوقهم المدنية والسياسية وكيفية الحصول عليها.”

كما صرح علي حسام، منسق المبادرة العربية للإعلام الإلكتروني، وهي الجهة التي تنسق عمل المبادرة بالمحافظات وتنظم الدعاية الإلكترونية الخاصة بها، بأن “صفحة الحملة علي الفيس بوك وصلت إلى أكثر من ١٣٠٠ عضو في زمن قياسي، من بينهم متطوعين شباب أكاديميين، ونشطاء” وأضاف “لم نعتمد فقط في الدعاية للحملة على المنشورات الورقية ولكننا صممنا أيضاً بعض الصور التوضيحية وأنتجنا عدد من الفيديوهات القصيرة وعروض الباوربوينت لشرح فكرة الحملة وأهدافها.”

تستهدف الحملة في المرحلة القادمة محافظات الصعيد وشرق مصر بشكل خاص، بالتوازي مع عمل دورات تدريبية للشباب تحت ٢٥ سنة من كل أنحاء مصر على مهارات التواصل مع الجمهور في الأماكن الريفية والفقيرة لشرح فكرة الحقوق المدنية وألية الانتخاب والممارسة الديمقراطية لهم بشكل مبسط..

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *