“الشهاب” لحقوق الإنسان يعلن مراقبته للانتخابات المقبلة

 

كتب- أماني عيسي وسلمى خطاب:

أكد خلف بيومي مدير مركز الشهاب لحقوق الإنسان أن المركز سيراقب بكل حيادية قائلا ” حتي إن وجدنا حزب الحرية والعدالة الذي ننتمي إليه إستخدم الشعارات الدينية فسوف نرصد عليه المخالفات ”  وذلك من أجل مصر وسنرصد كل ماهو مخالف  للقانون، وطالب بيومي بالمنافسة الشريفة بين الأحزاب الدينية ” النور والحريةو العدالة ” وأن لا يستخدموا الشعارات الدينية جاء ذلك ظهر اليوم في ندوة بعنوان ” الرقابة علي إنتخابات مجلس الشعب ” بمركز الشهاب

وأوضح بيومى أن الشعار ات الدينية لاتعد  مخالفة لأن اللجنة العليا للانتخابات لم تعتبره مخالفا  لكن المركز سيرصد ما يمنعه القانون من دعاية إنتخابية في دور العبادة أو في المباني الحكومية.

وإستعرض بيومي الدورات التي سيقوم بها المركز وهي ثلاثة دورات متتالية  ثم التوعية السياسية للناخب السكندري وتعريفه بنظام القائمة لإن أغلب الشعب المصري لا يعرف سوي النظام الفردي لذلك سيتوجه المركز عموم الشعب السكندري في كل مكان لتوعيته بالنظام الجديد

وأكد بيومي أن دورات المركز ستكون مساهمة في إعلاء قيم المشاركة والإيجابية

وقال أن المركز يضم عددا من المحامين وفي حالة وجوب التقاضي أثناء العملية الإنتخابية فسيقوم المركز بها مضيفا إذا كانت هناك مخالفات حول مسألة الفرز أو إستخدام الشعارات الدينية فسنخاطب اللجنة العليا للإنتخابات وكذلك الأحزاب والقوي السياسية

وأوضح أن الرقابة ستكون بنموذج حول الترشيح والدعاية ويوم الإنتخاب ثم إصدار التقرير النهائي في كل مرحلة بشكل موضوعي وتوثيقي وأشار بيومي أن المركز سيعتمد علي أعضاء مركز الشهاب حيث بدء المركز بحوالي  175 مراقب وسيراقب الإنتخابات القادمة بما لا يقل عن 200 فرد

وقال إن الإنتخابات القادمة ستكون أهم الإنتخابات في تاريخ مصر وستكون هذه الإنتخابات ” غير تقليدية ” وأضاف أن مركز الشهاب سيقوم بالبدء في ” حملة عينك معانا ” بمشاركة كل شعب الإسكندرية في الرقابة علي إنتخابات مجلس الشعب ولرصد المخالفات سواء كانت إيجابية أو سلبية


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *