التخطي إلى المحتوى

كتب ـ شريف عبد الله :

تكدس عدد من الأقباط وأهالى ضحايا حادث ماسبيرو أمام مستشفى القبطى لاستلام جثماين الضحايا، وقامت إدارة المستشفى بوضع كميات كبيرة من الثلج على جثث الاقباط حتى يتم استلامها ودفنها.

وعلى خلفية هذا المشهد قامت أعداد كبيرة من الأمن المركزى والقوات المسلحة بتطويق المستشفى من جميع الجهات لمنع حدوث أى احتكاكات بين المسلمين واأاقباط وكان الجو يتميز بالهدوء الحذر ولم تحدث أى اشتباكات.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *