التخطي إلى المحتوى

 

كتب ـ شريف عبد الله:

أقام البابا شنوده بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازه المرقسية، وممثلى الأحزاب السياسية المصرية وأهالى الضحايا قداس على ارواح الاقباط الذين لقوا حتفهم أمس وأصدرت الكنيسة بيناناً يرفض العنف والتعرض للمنشات الحيوية والممتلكات العامة.

وقد أدان البابا شنوده جرائم ماسبيرو أمس وأكد أن هناك بعض المندسين فى المظاهرة لهم مصالح من ارتكاب هذه الجرائم.