نجيب جبرائيل يقاضى الشرطة العسكرية في واقعه الاعتداء على الأقباط الأربعاء الماضي

نجيب جبرائيل يقاضى الشرطة العسكرية في واقعه الاعتداء على الأقباط الأربعاء الماضي
169نجيب جبرائيل

كتب ـ شريف عبد الله :

في خطوه تصعيديه جديدة احتجاجاً على ما حدث من قبل الشرطة العسكرية يوم الأربعاء الماضي من الإعتداء على المتظاهرين من الإخوه الأقباط أمام ماسبيرو تقدم صباح اليوم الدكتور نجيب جبرائيل رئيس الاتحاد المصري لحقوق الإنسان، ببلاغين بشأن تلك الواقعة حيث كان البلاغ الأول للمدعى العام العسكري، والثاني للمستشار عبد المجيد محمود، النائب العام،

حيث اتهم جبرائيل  فيهما مجموعة من أفراد الشرطة العسكرية  وبعض أفراد الشرطة المدنية التي كانت متواجدة يوم الأربعاء الماضي أمام ماسبيرو بالاعتداء على الشاب القبطي المصرى رائف أنور فهيم، وضربه ثم سحله الامر الذى  أدى لإصابته بإصابات متعددة فى جميع أنحاء جسمه وذلك اثناء محاولتهم فض الاعتصام بالقوة

مشيرا الى ان اصابه الشاب القبطى احتاجت إلى أكثر من خمسة وثلاثين غرزة بالرأس وقد أثبت هذه الاعتداءات التقارير الطبية الصادرة من المستشفى القبطى وأضاف جبرائيل أن ما حدث يشكل تعذيب طبقا لقانون العقوبات وإشعال الفتن الطائفية طبقا للمادة 98 مكرر من قانون العقوبات

وطلب جبرائيل فى نهاية بلاغه  الذى ارفق به فيديو بالواقعه بسرعة إجراء التحقيقات وتقديم المتسبب والمعتدى إلى محاكمة عادلة مع حفظ حق الشاب المصرى فى كافة التعويضات وكذلك طالب بضرورة إعلان نتيجة هذه التحقيقات

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *