الرئيس اليمني يقول أنه سيتخلى عن السلطة في الأيام القادمة

الرئيس اليمني يقول أنه سيتخلى عن السلطة في الأيام القادمة
على عبدالله صالح

رويترز :

قال الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أمس السبت أنه سيتخلى عن السلطة في الأيام القليلة القادمة بعد أشهر من الإحتجاجات ضد حكمه المستمر منذ 33 عاماً والتي تهدد بسقوط البلد الفقير المتاخم للسعودية في حرب أهلية وانهيار اقتصادي.

وقال صالح في كلمة أذاعها التلفزيون اليمني “أنا أرفض السلطة.. وسأرفضها في الأيام الجاية (القادمة).. سأتخلى عنها.”

لكن المعارضين يشككون في صالح الذي تراجع ثلاث مرات هذا العام عن التوقيع عن إتفاق لنقل السلطة تم التوصل إليه بوساطة خليجية.

ويصفون الخطاب بأنه مناورة لتخفيف الضغط قبل التقرير الذي سيرفعه جمال بن عمر مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن الذي غادر صنعاء صفر اليدين بعد أيام من مساعي دبلوماسية مكوكية بين المعارضة والحزب الحاكم.

وأدت الإحتجاجات ضد صالح إلى إصابة اليمن بالشلل وإضعاف سيطرة الحكومة على قطاعات من أراضي اليمن وأُثيرت مخاوف من أن يستغل جناح تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الإضطرابات لتوسيع نطاق نفوذه قرب طرق شحن النفط عبر البحر الأحمر.

ويقول دبلوماسيون أنهم أوشكوا على الحصول على إجماع دولي لإصدار قرار في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ربما يزيد الضغوط على صالح لإتمام عملية نقل السلطة.

وقال محمد الصبري المتحدث بإسم التحالف السياسي للمعارضة أن هذه دعاية جديدة من صالح قبل مناقشة موضوع اليمن في مجلس الأمن. وأضاف أن أربعة أشهر مرت منذ أن أعلن قبوله لإتفاق نقل السلطة . وتساءل عما يمنعه مشيراً إلى أنه لم يكن يحتاج حتى إلى بضعة أيام لتوقيع الإتفاق.

ويتشبث صالح بالسلطة في الوقت الذي يبحث فيه ممثلون عن المعارضة والحزب الحاكم عن صيغة للتوصل إلى إتفاق. ووصلت هذه الجهود إلى طريق مسدود بسبب نقاش حول ما إذا كان صالح يجب أن يتخلى عن السلطة قبل أي إنتخابات مبكرة أو بعدها.

وقال عبده الجندي نائب وزير الإعلام اليمني أن الرئيس اتسم دائما بالوضوح بشأن الإلتزام إما بمبادرة مجلس التعاون الخليجي أو بآلية التنفيذ التابعة للأمم المتحدة والتي ستقود إلى انتخابات مبكرة. وأضاف أن صالح كان واضحاً بأنه سيترك السلطة بهذه الصفة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *