شباب وادي النطرون يعرضون مشاكلهم أمام شرف

شباب وادي النطرون يعرضون مشاكلهم أمام شرف
251724_217299618304063_208615062505852_738249_4315177_n

 

 

 

 

الأسكندرية/ نورهان صلاح الدين

7/6/2011

 

شباب وادي النطرون يعرضون مشاكلهم  برفع لافتات يقولون فيها( ثلاث دقائق فقط من وقتك ) أمام رئيس مجلس الوزراء الدكتور عصام شرف وقد تم تحدد يوم الثلاثاء القادم  لمقابلة وفد يمثلهم لوضع الحلول للمشاكل .

 

جاء ذلك أثناء افتتاح رئيس مجلس الوزراء لصومعة غلال وادى النطرون صباح اليوم وقد رافقه فى الافتتاح الدكتور سمير الصياد  وزير الصناعة والتجارة الخارجية, والدكتور جودة عبد الخالق وزير التضامن والعدالة الاجتماعية , والدكتور أيمن فريد أبو حديد  وزير الزراعة , واللواء  محسن النعماني  وزير التنمية المحلية , واللواء  مبروك هندي  محافظ البحيرة .

 

وقد صرح مدير المشروع أن صومعة وادى النطرون تقع على مساحة 10 أفدنه , وتسع 30 ألف طن من الاقماح وتتكون من 6 خلايا سعة الخلية الواحدة 5 الاف طن , بالإضافة إلى 3 خلايا صرف سعة الواحدة 100 طن .

 

والصومعة مزودة بنظام التحكم الاليكتروني لفحص العينات للشحنات الواردة والمخزنة من الاقماح للتأكد من سلامة الحبوب منذ وصولها للصومعة حتى تسليمها للمطاحن ، ويعمل بالصومعة 50 عامل فني وادارى , وأشار إلى أن الغرض من إنشاء الصومعة هو تخزين الاقماح المحلية والمستوردة وتقليل نسبة الفاقد الذي يحدث بالشون التقليدية والترابية والذي يبلغ 10 % من كمية المخزون تقريبا بالإضافة إلى الأتربة التي قد تختلط بالاقماح أو الخسائر الناتجة عن التعرض للحشرات والقوارض والظروف الجوية المختلفة .

 

كما صرح المحاسب  محمد مكرم  رئيس مدينة وادى النطرون أن المشاكل التي عرضها شباب وادى النطرون على رئيس مجلس الوزراء قد تم حصرها منذ تعيينه رئيسا للمدينة بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير وتم عقد ثلاثة اجتماعات لمناقشتها مع اللواء مبروك هندي محافظ البحيرة الذي أعطى دفعة قوية لوضع حلول للكثير من تلك المشاكل والتي تتمثل في تفعيل المنطقة الصناعية وتوصيل المرافق والخدمات لها ومشكلة مياه الشرب السطحية وسرعة الانتهاء من محطة رافع صلاح العبد التي ستتيح وصول مياه الشرب النقية إلى منازل الوادي , ومشكلة مستشفى وادى النطرون المركزي والتي تم نقلها إلى مستشفى جراحات اليوم الواحد ويرغب الاهالى استكمال إنشاء المستشفى المركزي لوادي النطرون المتوقف العمل به منذ ثلاث سنوات .

 

هذا بالإضافة الى حل المشاكل التى تعترض المستثمرين وخاصة فى المجال الزراعي والتي  تتمثل فى إجراءات التمليك للاراضى المقام عليها الزراعات وخاصة أصحاب المساحات الصغيرة التى لا تتعدى 100 فدان بما يخفض تكلفة الإنتاج ويدعم الاستثمار بالمدينة , وكذا صرف بدل المناطق النائية فى جذب العمالة لإصلاح الهيكل الوظيفي المختل بالمدينة

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *