التخطي إلى المحتوى

 

 

 

كتب ـ شريف عبد الله :

تظاهر اليوم المئات من المعلمين من مختلف محافظات مصر أمام مقر مجلس الوزراء إستجابة للدعوات التى طالب بها عدد من الحركات ونقابة المعلمين المستقلة وعدد من أولياء الأمور لعمل مليونية المعلم .

وقد طالب المعلمون خلال الإعتصام بوضع حد أدنى لمرتب المعلم 3000 جنية وتجريم الدروس الخصوصية وصرف الحوافز 200% مع ضرورة تطهير وزارة التربية والتعليم من فلول الوطنى المنحل والمستشارين الذى يتقاضون أموالاً طائلة شهرياً فضلاً عن إقالة الدكتور أحمد جمال الدين موسي  وزير التربية والتعليم وتعيين وزير تربوى بدلاً منه وإلغاء إختبارات الكادر و صرف حافز الإثابة الـ200%  كاملة، وتثبيت المؤقتين بالتعليم ،وتغيير المسمى الوظيفى طبقاً لمؤهلاتهم وتخصصاتهم ، كما طالبوا أيضا بإلغاء إدارتى الأمن والإتصال السياسى بالوزارة ، وإصدار قرارات وزارية واضحة لتنفيذ حقوق المعلمين المشروعة .

وهدد المعلمون بأن العام الدراسى الحالى لن يكون به أي  إمتحانات إلا بعد إستجابه الوزارة لمطالبهم وتحقيقها فى الواقع .

كما أوضح أشرف الجزار وكيل النقابة المستقلة للمعلمين بمحافظة الغربية وأحد المعتصمين أنهم لديهم خطط تصعيدية كل يوم سبت و أن كل يوم سبت سيكون هناك وقفه إحتجاجية ليس فى  القاهرة فقط بل ستشتعل المحافظات بإعتصامات المعلمين أمام الإدارات التعليمية فضلاً عن عدد من التصعيدات الأُخرى ومنها عدم النزول أيام الإمتحانات فى شهادات النقل والإمتناع عن أعمال التصحيح والمراقبه  لافتاً إلى أنهم لن يهدأ لهم بال حتى يحصلون على حقوقهم .

وقد ردد المتظاهرون هتافات “يا وزير السياسات ، عهد مبارك ولى وفات “، ” اسمع منى آخر كلام لا مراقبة هذا العام ، ” من أسوان للتحرير يسقط ، يسقط الوزير ” كما رفعوا لافتات منها ” تطهير الوزارة من الفلول والفاسدين ، الإضراب مشروع بوزارة الجوع ، حد أدنى 3 الالاف جنيه وتجريم الدروس الخصوصية ” .