مراسلون بلا حدود: حركة حماس تصعّب وصول الصحفيين الأجانب إلى قطاع غزة

مراسلون بلا حدود: حركة حماس تصعّب وصول الصحفيين الأجانب إلى قطاع غزة
مراسلون بلا حدود

 

 

كتبت- سلمى خطاب:

عبرت منظمة مراسلون بلا حدود عن بالغ قلقها إزاء تبنّي وزارة الداخلية في غزة تدابير جديدة في من شأنها أن تصعّب وصول الصحفيين الأجانب إلى قطاع غزة.

وقالت أنه “بات يتوجب على كل الصحفيين الأجانب الراغبين في السفر إلى غزة لتغطية اي حدث فيها أن يحصلوا على إذن مسبق من وزارة الداخلية في غزة، ويستغرق النظر في هذا الطلب عدة أيام.

وقد بررت حكومة حماس هذه القيود بالحرص على المحافظة على الأمن والمراقبة لا سيما بعد اغتيال الناشط الإيطالي فيتوريو أريغوني في أبريل الماضي.

وبعد الإجراءات الجديدة التى اتخذتها وزراة داخلية حماس يفترض بالصحايين أن يقدموا ملفاً يحتوي على صورة من جواز سفرهم وصور شمسية لهم وذكر كفيل لهم في قطاع غزة. وعلاوة على ذلك، تم إغلاق معبري رفح وإيريز كما أعلن ذلك وكيل وزارة الداخلية كامل أبو ماضي، مما يعرقل الوصول إلى غزة.

وعقب اجتماع عقدته وكالة الصحافة الأجنبية في أكتوبر 2011 مع مدير مكتب الاتصالات في حركة حماس الدكتور حسن أبو حشيش، أعرب الصحافيون عن تفاؤلهم. وفقاً للبعض، يسمح الإذن المسبق وفترة الانتظار للصحافيين بالحصول على اعتماد سنوي لممارسة عملهم في غزة.

وترى منظمة مراسلون بلا حدود أن هذا التدبير كفيل بعرقلة حرية حركة الصحفيين وتعقيد التغطية الإعلامية في قطاع غزة. لذا، حثت المنظمة السلطات في القطاع على العودة عن قرارها بتسهيل وصول الصحافة الدولية إلى أراضيها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *