13 حركة سياسية تشارك فى مليونية ” شكراً عودوا الى ثكناتكم ” غداً

13 حركة سياسية تشارك فى مليونية ” شكراً عودوا الى ثكناتكم ” غداً
مليونية

كتب ـ شريف عبد الله :

“شكراً عودوا إلي ثكناتكم” هذا الشعار التى اتفقت الحركات الثورية وإئتلافات شباب الثورة على ان تقود به مليونية غد بميدان التحرير للمطالبه بإنهاء الحكم العسكري وتحديد جدول زمني لنقل السلطة للحكم المدني وإلغاء قانون الطواريء دون أي استثناءات وإيقاف المحاكمات العسكرية وإعادة محاكمة المقيمين أمام قاضيهم الطبيعي وتفعيل قانون الغدر علي فلول الوطني المنحل وتطهير وسائل الاعلام وخاصة التليفزيون ورفض البيان الذي وقعته الأحزاب في اجتماع المجلس العسكري عن قانون انتخابات البرلمان.

و يشارك في المليونية أكثر من 13 حركة سياسية منهم حركة 6 ابريل وكفاية والحملة الشعبية لدعم البرادعي وإئتلاف شباب الثورة وشباب حزب التجمع وشباب الحزب الشيوعي

فيما اختارت جماعه الاخوان المسلمين والسلفيين مقاعد المتفرجين لحسابات سياسية

وقد تم توزيع مطالب مليونية غدا  في بيانات علي الجامعات ومحطات مترو الانفاق والأماكن الشعبية ومقاهي ميدان التحرير وعلي موقع “الفيس بوك” للتواصل مع شباب الثورة.


ويقول الدكتور أحمد دراج القيادي بالجمعية الوطنية للتغيير نطالب المجلس العسكري بنقل السلطة للمدنيين بما لا يتجاوز أول ابريل 2012 مع إلغاء المحاكمات العسكرية ومحاكمة المدنيين أمام قاضيهم الطبيعي وقد تم توزيع بيان بالمليونية علي طلاب الجامعات وأماكن التجمعات ومحطات المترو وسنطالب بتفعيل قانون الغدر وتطهير وسائل الإعلام خاصة التليفزيون وسنطالب بحق المصريين العاملين في الخارج في التصويت في الانتخابات لانهم يساهمون بشكل كبير في الدخل القومي.
وقال إن نجاح المليونية غير متوقف علي مشاركة الاخوان المسلمين بدليل نجاح مليونية الانقاذ ومليونية استرداد الثورة .. موضحاً أن الاخوان لا يشاركون في المليونيات لحسابات سياسية.


فيما يؤكد طارق الخولي المتحدث الرسمي لحركة 6 ابريل الجبهة الديمقراطية لابد من إلغاء قانون الطواريء وتنفيذ قانون العزل السياسي لفلول الوطني المنحل ورفض البيان الذي تم توقيعه مع المجلس العسكري في حضور 13 حزباً سياسياً وحتي الآن لم نستقر علي اسم محدد للمليونية وتم طرح بعض الأسماء مثل “شكراً عودوا لثكناتكم” و”مليونية الفصل” و”استكمال الثورة“.

* المهندس عزالدين الهواري القيادي الجديد بالجمعية الوطنية للتغيير : جمعة “لا لحكم العسكر” تطالب برفض البيان الذي وقعت عليه الأحزاب بحضور قيادات المجلس العسكري وتحديد جدول زمني لتسليم الحكم لسلطة مدنية وإلغاء المحاكمات العسكرية وإعادة محاكمة المتهمين أمام قاضيهم الطبيعي فهناك 14 ألف متهم يحاكم عسكرياً وبينهم مثقفون وطلاب وليسوا بلطجية ومنهم المهندس عمر البحيري الذي يحاكم علي أنه بلطجي

وسنركز علي ضرورة تفعيل قانون العزل السياسي. ومنع أعضاء مجلس الشعب السابقين “وطني” والمحليات وعددهم 50 ألف عضو والمتقدمين للمجمع الانتخابي وأعضاء لجنة السياسات وسنعلن رفضنا قيام أحزاب علي أساس ديني مثل حزب “النورو”الحرية والعدالة” ونؤكد أن المليونية ستكون بأعداد كبيرة رغم عدم مشاركة الاخوان المسلمين والسلفيين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *